اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك،ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك ،أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري ،وجلاء حزني وذهاب همي دعاء الهم والحزن


الإهداءات



« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: البارحه ممسيت والمسلمين رقود (آخر رد :مشهور)       :: مِنَ, الإِنْسَانُ, الأَعْمَاق, بَحْرُ (آخر رد :نادر العتيبي)       :: إكسسوارات, شتوية (آخر رد :نادر العتيبي)       :: أم تبتكر تسريحات إبداعية من الضفائر لابنتها (آخر رد :نادر العتيبي)       :: حبيبتي لاتسأليني (آخر رد :الوشاح الذهبي)       :: ?ْ? تركت الكل .. وإخترتك?ْ? (آخر رد :الوشاح الذهبي)       :: على شانك (آخر رد :الوشاح الذهبي)       :: استعراض للاسطوره الروسيه ميج 29 (آخر رد :مشهور)       :: شوكة الحياة تجرحك ... ولكنها لا تقتلك (آخر رد :مشهور)       :: كيف تزرعي حب القران الكريم في حياة طفلك (آخر رد :ملكة المنتدى)      

ملاحظة: اهلا بك عزيزي الزائر سجل معنا لكي تستطيع استعمال مميزات المنتدي

إضافة رد
#1  
قديم 03-10-2015, 12:04 PM
s-a-r غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
لوني المفضل Salmon
 رقم العضوية : 1978
 تاريخ التسجيل : Feb 2015
 فترة الأقامة : 1408 يوم
 أخر زيارة : 12-30-2015 (1:29 AM)
 الإقامة : عسير
 المشاركات : 3,591 [ + ]
 التقييم : 14
 معدل التقييم : s-a-r is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
مزاجي:
افتراضي رواية |جرح المدينه وجرح القلوب الحزينه




رواية |جرح المدينه وجرح القلوب الحزينه
قراءة ممتعة مقدما
::الـــجــــــزءالاول::

ندى:هديل بسرعه يالله تلقين السواق جاي الحين
هديل :ايش هالحرص دايم يجي وترصينه ساعه عند الباب والا اليوم علشان زيارتكم لبيت الغالي غيرررر
ندى:احمرت خدودها وقالت ايه اليوم عندي غير ومميز بعد وتقدرين تسمينه تاريخي هههههههه
هديل:ياحظك ياسامي الي كل هالحب لك
ندى:خلينا نستانس بشبابنا ونحلم بالحب موزيك يالعجوز الي كبرت نفسها بزواجها
هديل:الله يخلي لي حبيبي وزوجي وابو عيالي سلماني
ندى:الي يسمعها الحين يقول عندها درزن من العيال
هديل:اختفت ابتسامتها وقالت الله يجيبهم يارب
ندى:ندمت على كلمتها الي جرحت فيها اعز صديقاتها والتفت على هديل وحطت يدها على كتفها
وقالت{اسفه هدوله وربي ماقصدت اجرحك}
هديل :تنهدت وقالت تدرين ندى مانغص علي سعادتي مع سليمان الا هالحمل بعد مانحلت مشاكلي معاه
وكسبت قلبه انحرمت من العيال والله يستر ايش يبي يصير لي بعدين تعرفين مافيه رجال يعيش بدون عيال
ندى:هدوله لاتفكرين كذا كثير وتنكدين على عمرك ربك كريم
طلعت ندى وركبت بسيارتهم مع السواق
هديل:كانت تنتظر زوجها وسرحت بعيد هديل بنت جميله لانها اخذه من جمال امها سوريه
بيضاء وشعرها اشقر فاتح وعيونها عسلي فاتح وبيضاء ومشربه بحمره وطويله ونحيفه
ابوها تزوج امها لام كان بدوره في سوريا اعجب فيها وتزوجها بس امها توفيت بحادث
وهديل عمرها سنتين [هذا الي تعرفه هديل من كلام جدتها]
اضطر ابوها يجيبها للسعوديه ويحطها عند امه الي حنت عليها بقوه وزجته كرهتها بقوه وقومت الدنيا ولاجلستها
علشان زوجها خانها على حد تعبيرها وتزوج غيرها وهو الي كان مدللها المهم هديل المسكينه اليتميه عاشت عند جدتها
واكتسبت طيبت جدتها وحكمتها بس جدتها لام بلغت هديل 16 سنه توفيت هنا ضاقت الدنيا بابوها
واحتار ببنته وين يسكنها وزجته حالفه عليه انها ماتسكن معهم ياهي ياهديل وراحت تشتكي لاهلها ابوها
فكر يحل مشكلة بنته ويزوجها لولده سليمان الي يصير اخو مرت ابو هديل من ابوها هنا سليمان جن جنونه
لانه كان يحب بنت جيرانهم ومتفق معاها على الزواج بس ابوه ماكان يبغاهم ورفض زواجه منهم
واصر يزوجه المسكينه هديل اول زواجه من هديل تعذبت معاه كثير
لانه كان قاسي معاه ودايم يقولها انتي سبب فراقي من ساره بس بعد فتره تزوجة ساره ورحلو اهلها من الحي
وانقطعت اخبارهم وبدا سليمان يشوف لطيبة هديل معاه ومع اهله الي كسبت حب زوجه واهله بجداره
هديل: فاقت من سرحانها ببوري سيارة زوجها ومشت بسرعه له
سليمان: يناظرها من تحت نظارته ويبتسم لها
هديل: فتحت باب السياره وركبت وقالت السلام عليكم حبيبي
سليمان: وعليكم السلام يانور العين
هديل : اخبار الشغل وياك حبي
سليمان : يلتفت عليها ويبتسم ويقول الحمد لله تمام التمام انتي اخبار الجامعه معاك
هديل:الحمد لله امورها ماشيه بس حبيت ا قولك ان وحده ذكرت لي طبيبه زينه مره احسن من الي رحنا لها ذاك المره وو
سليمان:هدوله لاتكملين كم من مره نروح للمستشفى يقولون لنا انتم سليمين صح والا لا
ندى : ايوه صح بس
سليمان: لابس ولاغيره وانتي الحين لسه صغيره وكملي جامعتك ويحلها حلال
ندى: بس العمر يمضي سليمان وابغى تكمل سعادتك بولد يرفع راسك سليمان مابغى شي ينقصك صدقني
سليمان: سعادتي اذا كانت هدوله جنبي وبس
ندى: اخاف يجي يوم ويتغير رايك وتخليني وتتزوج غيري
سليمان:افاااااا اتزوج غير هدولتي وتدخل حياتي وحده ثانيه لا والف لا مستحييييل تعرفين كيف مستحيل انتي كل شي با لنسبه لي
ندى:تناظره وتقوله وعد سلماني حبيي
سليمان: وعد هدولتي حبيتي هههههههههههه
ندى :ههههههههههه الله لايحرمني منك
سليمان: ولا منك حبي
في بيت خال نددى ابو نايف
ابونايف:حيا الله من جانا تو ماسفرت ونورت
ابو مازن:الله يحييك ويخليك يالغالي
نايف:قوم سامي جب القهوه
سامي: ابشر وكان مبسوط علشان يدخل ويشوف حبية القلب
سامي عمره 22 طويل ونحيف مره ومطول شعرهواسمراني بس الدخان هاده مره
ام نايف: شوق حبيتي روحي جيبي القهوه للرجال الحين يدخل اخوك وياخذها
سامي: احم احم
نوره وندى تغطو بس ندى قلبها يد ق طبول فرحانه انها راح تشوف حبيب القلب ومشغل البال ماحد يلومها تحبه ويحبها من يوم هم صغار
سامي: هلا وغلا بعمتي تو مانور البيت فيكم
ام مازن: منور فيك مع اني زعلانه عليك
سامي: افا والله الا زعل عمتي الغاليه
ام مازن: لو اني غاليه ماجلست من عيد الفطر ماشفتك والحين مابقى شي على عيد الاضحى يالي ماتستحي
سامي:اعذريني عمتي ورب البييت انشغلت بالامحتانات تعرفين الجامعه وتعبها وانا رجال ابي معدل زين علشان اشتغل بسرعه

تابع بسيارة ابو مازن
ندى: ياربيه من زمان عن المطر الجو خيال ولا اروع
ام مازن: صادقه والله يابنيتي الجو يجنن
ابو مازن: شاف شي من بعيد وتوتر مره حاول يرجع بالسياره بس ماقدر وقال لاحول ولاقوة الا بالله الله يستر يارب
ام مازن : ايش فيك ابومازن ماكلت كلمتها الا وموج الماء الي يغرق سيارتهم
وبدا الصراخ وندى ومازن يضمون بعض ويبكون
ابو مازن : يحاول يخرج السياره بس بدون فايده الماء كل شوي ويزيد
ام مازن : لاحول ولاقوة الا بالله يارب استر واحظنا
ابو مازن: حاولو تفتحون البيبان وتسبحون
فعلا فتحو بيبان السياره وطلعو وتمسكو جميع وقالهم ابوهم تمسكو ببعض نغر ق جميع
او نعيش جميع ندى كانت تبكي مره وتتخيل شكل نوره اذا ماتو كل اهلها وصارت وحيده بالدنيا
فجاه انفكت يدها من امها الي كانت ماسكتها هي ومازن واخذت تصارخ يبه يمه مازن لاتخلوني
وتسمعهم ينادونها وحاولت تسبح لانها تعرف تسبح بس جت موج قويه وفرقت بينهم وضربتها خشبه على راسها وصرخت صرخه قويه وغابت عن الوعي
ندى: تحس باحد يمسح على راسها واحد جنبها يبكي بصوت خافت بس تحاول تفتح بس بسرعه
تغمض اخيرا فتحت وشافت الي حولها اجهزه وراسها ثقيل مره كانه ملفوف بشي وناظرت حست فيه شخصين جنبها
ورفعت عيونها وشافت الي يمسح على راسها اتاريها صديقت عمرها هديل والي جنبها الثانيه الي تبكي حبيتها وشقيقتها نورها
هديل: ابتسمت لها وقربت لها وباستها حمد لله على سلامتك ندو وتمسح دمعه تمردت من عيونها
ندى:: وين انا ماما بابا ومازن وينهم
نوره هنا بكت بقوه بس تحاول تكتم شهقاتها
هديل: الحين اهم شي انك طمنتينا عنك حبيتي
ندى:جاوبيني على قدر سؤالي هديل اهلي وينهم فرقنا الموج عن بعض هم وينهم جاوبووووني
نوره: حطت يدينها على وجهها وصارت بس تبكي
ندى: شكت باجابتهم الي كفيله انها تخيلها حزينه مدى حيالتها بس لعل وعسى انها تكون غلطانه
حاولت تتهرب من واقعها الاليم وقالت ريحوني الله يرحكم اهلي وينهم جاووووووووووبوني
هديل : سكتت وماقدرت تجاوب
ندى:هدوله نوره لاتقولون ا ناهلي تركوني بالدنيا لحالي ارجوكم ونزلت دموعها
نوره: ضمتت اختها وقالت لا حبيتي انا معاك انتي مولوحدك
ندى: صرخت بقوه يعني هم ماتووو وخلووووووووووني لااااااااااااااااا
مستحيل ليه خلوني بابا قالنا نموت سوا اونعيش سوا هنا فكرت فيكي نوره قلت ونوره تكون لحالها
بس انتي لو مت انا معاهم انتي مولوحدك انتي عندك زوجك نايف وعيالك بس انا من لي من لي جااااااااوبوني
هديل: كان دايم حكيمه وملتزمه ومؤمنه بقضاء ربها وقدرده
قالت ندى ربك لك ندى ربك مايخلي احد ماخلاني بعد امي وبعد جدتي وبعد ابوي ماتحلى عني وهنا نزلت دموعها
ندى: جلست تصارخ وقالت ياليتني مت معهم ليتني ماعشت وتصارخ بقوه ليه انقذتوني اكرررهكم كلكم ابغى امووووووووت
هديل: استغفري ربك ندى وهم مايبون منك الا الدعاء واحتسبيهم عند ربك
دخلت الممرضه وطلعتهم وعطتها ابره مهدئه
انتهت ايام العزاء وهديل ببيت خالهم ابو نايف وهديل كانت مع ندى ماتفارقها الا عند النوم بس وشوق تنام عند ندى واختها نوره
اخر ايام العزاء وبعد ماطلعو المعزين دخل ابو نايف وام نايف في غرفة ندى
ابو نايف: ندى وانا خالك انا الود ودي تعيشين طول عمري ببيتي وعين فراش وعين غطاء بسسسس

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : رواية |جرح المدينه وجرح القلوب الحزينه     -||-     المصدر : منتديات همسات الليل     -||-     الكاتب : s-a-r




رد مع اقتباس
قديم 03-10-2015, 12:13 PM   #2


الصورة الرمزية s-a-r
s-a-r غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1978
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 أخر زيارة : 12-30-2015 (1:29 AM)
 المشاركات : 3,591 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Salmon
مزاجي:
افتراضي



::الــــــــجـــــــــزءالـــــــثـــــــــانـــــ ـي::

ابو نايف:انا ياندى لو الود ودي انك تعيشين معي طول عمري بس
ندى: الي كانت ذبلانه من الحزن على فراق اهلها رفعت راسها ومغصها بطنها
من اسلوب خالها ووجهه الي مايبشر بالخير بس ماكان فيها حيل تساله التفتت على اختها الي كانت حاظنتها
نوره: بس ايش ياخال
ابو نايف: والله يابنيتي مادري ايش اقولكم تعرفون غلاكم من غلا الغاليه الله يرحمها بس مابيدي حل ولاعقد
نوره: عصبت شوي وقالت خال ان كان قعدت ندى مضايقتكم فانا ابسكنها عندي
ندى: هنا تالمت مره وقالت الله يرحمكم ياهلي الحين صرت عاله على غيري ونزلت دموعها
ابو نايف: نوره الله يهديك افهميني صح لاتفهميني غلط انا مستحيل امل من ندى هي بنت اختي وبمقام شوق بس عمها ابراهيم طلبها اليوم وقال ابجي اخذها تعيش عندي
نوره: ماطلبها الا عمي ابراهيم من متى وهو يعرفنا او يسال عنا حتى والا لام سمع بتعويض الملك لاهل الضحايا ركض للفلوس
ابو نايف: والله مادري ايش ارد عليكي يابنيتي بس تعرفين ان رديته راح يطالب فيها بالمحكمه وهو من عصبتها واولى فيها
ندى: حرام عليكم مابي اروح والله ماعرفهم من يومي صغيره مابيهم هم مايحبونا ولاحنا نحبهم بعد
ام نايف:والله يابنيتي واحنا مانبي نفرط فيك بس خالك يبي يحاول فيه والله يسهل
في الصاله تحت
سامي: توه داخل من سهرته مع الشباب بالاستراحه طبعا كان حزين على فراق عمته بس مبسوط ان حبيبته ساكنه عندهم ماعرف ايش الي صار لقى امه وابوه توهم نازلين من فوق وهم متضايقين
شوق: سامي شفت ندى يبي يجي عمها وياخذها تسكن عنده
سامي: ايش ايش عشنا وشفنا قولو لهم تبطون تاخذونها
نايف: هذا عمها وهو اولى فيها
سامي: اسكت انت بس لو فيك حميه وغلا لعمتك الله يرحمها الي امنتك بنتها ماتخليت عن اختها
نايف: احترمني ياولد وقام له وقال لاتنسى اني اخوك الكبير
ابو نايف: اهدو وخلونا بالمصيبه الي حنا فيها
سامي: أي مصيبه أي ندى ماراح تطلع من هنا لو على جثتي لو وترووح لعمها الي يكرهونهم مستحيل ارضى بكذا
البنات كانن يسمعن حوارهم وندى تبكي بس نفس الوقت يزيد حبها لسامي الي يحامي عنها
ابو نايف: بكره يجي واحاول اقنعه باي شي ان شاءالله وان كان راكض علشان الفولس اسال ندى واسكته فيهن بس اهم شي يخلي ندى عندنا
سامي:يحب ابوه مع راسه ويقول الله يخليك لنا يبه
في بيت ابراهيم ابـــــــــــو ســـــــــعـــــــــود
ام سعود:اجل مصمم تجيبها تسكن عندنا
ابو سعود:ان شاءالله بنت اخوي ومستحيل افرط فيها
ام سعود: بنت اخوك الي خذل ولدك وحطمه بحايته وزاعلك وهجرك بعدها وانت مالك ذنب
ابو سعود:الله يرحمه مهما كان هذا اخوي والظفر مايطلع من اللحم وبنته ماراح اتخلى عنها حتى تتزوج الي يسعدها ويستر عليها
نسرين: بس تعرفون اذا جت اخوي سعود راح يتضايق مره
ابو سعود:الظاهر البيت بيتي واخوك هو الي اغلط بعد
ام سعود: يكفي ماجا ولدي من عذاب تبي تزيد همه وتجيب بنت اكره الناس عنده في البيت وانا ماصدقت تنتهي دارسته ويرجع وليدي لي
ابو سعود: الظاهر انتهى النقاش ولا احد يزعجني لاني ابنام بكره وراي سفر لجده
ام سعود: تناظر زوجها حتى اختفى عن عيونها وتاكدت انه دخل غرفته وقالت الله يعنينا عليها
نسرين: بدلع انا من الحين كارهتها لانها عدوة سعودي
ياسمين: توام نسرين بس اطيب منه واعقل منها حرام عليكي هي مالها ذنب فقدت اهلها لازم نعوضها
نسرين:ليه حنا ملجاء للمتشردين
ياسمين: اعوذبالله من كلامك انتي ايش قلبك حجر او قلب بشر ابغى افهم انا وقامت وراحت غرفتها
ناديه: من جد نسرين انتي ليه كذا
نسرين : بسم الله علي انا ايش قلتا
ماجد: اهم شي تكون حلوه اشبع عيوني فيها
ناديه: عيب عليك بنت عمك هذي المفروض تحرص عليها زي خواتك
نسرين: يوه فكينا من نصايحك وروحي لزوجك
ام سعود: بنت استحي هذي اختك الكبيره
نسرين ياربيه انا ابروح انام احسن لي ورقت فوق وهي متضايقه من اهلها ومسكت جوالها
سعود: الو هلا ومرجبا نسرين بصوته الضخم ورجولته ورازنته
نسرين : هاي سعودي
سعود: لاحول الله كم من مره اقولك لاتقولين هاي وانا تراني سعوووووووود
نسرين : تخاف من سعود وماتقدر ترد عليه قالت بس حبيت ا علمك بخبر جديد يبي يصير ببيبتنا
سعود: خير يام الاخبار ايش يبي يصير
نسرين: يبون يجيبون بنت عمي ندى تسكن عندنا
سعود: ايش ايش من قاله
نسرين: بابا قاله وهو مصمم على كذا وانا وماما قلنا له سعود راح يتضايق قال هو بيته والا بيتي
سعود: عقد حواجبه وقال يصير خير ان شاءالله وعلى طول سكر الجوال بدون مايقولها مع السلامه
نسرين: عمى ان شاءالله ماعبرني وقالي مع السلامه هذا جزاتي اقوله الخبر متى تجي سلطان وتتزوجني بس وتفكني منهم [سلطان هذا تحبه نسرين عن طرق الجوال]
سعود جلس عند صديقه الغالي زياد الي يصير اخو هديل من ابوها بس يحب هديل عكس امه الي تكره هديل كره الاعمى
مشعل: ايش فيك سعود عسى ماشر
سعود:الشر مايجيك يالغالي بس ابوي يبي يجيب بنت عمي ندى تسكن عندنا
مشعل: ايش فيها ابوك ماغلط انتم عصبتها والي عرفته من اختي هديل انها مره حزينه ومحتاجه احد حولها وانت سعود تساعد الغريب كيف القريب
سعود: ناظر بوجه صديقه شوي ورجع يناظر قدامه قال قلتها يامشعل اساعد الغريب بس هذولا اعدهم عدو مو قريب
مشعل: افااااا سعود ماهقيتها منك والله هذا عمك وبنت عمك
سعود: قام معصب قال أي عم الي جرحني وقدم الغريب علي تسميه عم
مشعل: حط ايده على كتف سعود وقاله ممكن افهم سبب كرهك لهم

تابع سعود: هذي سالفه قديمه قبل عشرررررررررر سنين اسمعها مني وماتوقعت احكيها لحد بس يمكن من ضيقي وكبتي
مشعل: جلس وقال يالله اسمعك تكلم
سعود قبل عشر سنين كان نايم وقام من نومه عطشان نزل للمطبخ بس تفاجا فتح عيونه بقوه قال يمكن الي اشوفه حلم بس دقق وركز وعرف انه بعلم موبحلم والغزال الي يشوفه قدامه غزال بشري حقيقي
ناديه:سعود ايش فيك انجنيت انت يالله اطلع
سعود: انتبه لعمره وقال اسف بس بغيت اشرب مويه
الغزال كانت واقفه ورا ناديه خايفه من نظرات سعود الحاره لها
ناديه اطلع سعود وانا اجيب لك ماء
سعود طلع وجلس بغرفته سرحان بالي شافه مستحيل هذي بنت هذي غزال بصورة انسان
ناديه: هاك الماء ومره ثانيه لاتطير عيونك كذا غض بصرك
سعود: انتي بس امري بس ماقلتي لي من هذي
ناديه: هذي نوره بنت عمي يوسف
سعود: فعلا نور واشد من النور بعد
نوره كانت كاشخه وكانت حلوه والي يشوفها تشده بس فيها شبه كبير من ندى بس ندى ابيض واحلى منها
طبعا نوره مافارقت خيال سعود عشقها مره وحاول يتقرب لها هي واهلها ونوره حست بحبه لها وفرحانه زي أي بنت يحبها ولد وكان نايف بعد يحبهابس نايف كان احلى ذاك الوقت لان سعود كان اسمراني حيل ونحيف مره ونحفه اثر على شكله نايف اكبر من سعود وكان متوظف نوره ما كانت تعرف ان نايف راعي مغازل ب وكان يشدها بسعود انه مخلص بحبه لها وكان طيب ومتواضع اكثر من نايف الي تحسه مغرور شوي كانت محتاره بينهم بس قالت الي يحبني اكثر هو الي يسرع بخطبتي
سعود: من زود حبه لها ماتحمل وجلس يلح على ابوه يخطبها له ابوه قال اصبر حتى تتخرج قال اخاف تطير مني يبه ابخطبها واذا تخرجت تزوجتهاطبعا ارسل اخته ناديه لنوره علشان يتاكد سالتها ناديه لو يخطبك سعود توافقين قالت ماعندي مانع
تقدمو لهم وقال ابوها ابغاها تفكر انتظر سعود واهله يوم يوميبن اسبوع اسبوعين وبعدين كمل شهر
سعود: يبه ماتحس انهم تاخرو
ابو سعود: ياوليدي عسى المانع خير
سعود راح لعمه ماقدر يصبر وساله ايش صار على موضوعنا
ابو مازن: البنت خطبها ولد خالها نايف
سعود: طير عيونه بعمه قال بس انا طلبتها قبله
ابو مازن: بس مالك نصيب وانا عمك البنت اختارت ولد خالها هي وامها لانه مكون نفسه وانت لسه ماتخرجت وانا ماقدر اجبرها على شي
سعود: عصب على عمه ورفع صوته وقاله وانت تمشي براي حريم ماتوقعت الحريم يسرينك كذا
ابو مازن: صدق انك ماتستحي الحمد لله مازوجتك بنتي يالي ماتسحتي اطلع من بيتي لا بارك الله فيك
طلع سعود من بيت عمه وهو معصب وشاف قدامه اكره الناس نايف الي من يومهم صغار مايحبون بعض ابتسم نايف وقال تراني اغار على خطيبتي رجاء لاشوفك جاي هنا مره ثانيه
سعزد هنا ثار ازود من ثورتهم وهجم على نايف واشبعه ضرب ومافكه حتى اجتمعو الناس وطلبو الدوريه
طبعا سعود سجن ونايف دخل للمستشفى كم يوم وطلع ولاتنازل نايف وعم سعود عن حقهم مع ان ابو سعود ترجاهم وقالهم امسحوها بوجهي بس رد ابو مازن وقال لاخوه خل ولدك يعفن بالسجن ويتربى ورجاءا اذا ماتبريت من ولدك لا انت اخوي ولا اعرفك
طبعا تجرع سعود الويلات بالسجن وتم زواج نوره ونايف وسعود يتعذب بالسجن ودموعه ماتجف طلع من السجن وابوه رفض يشوفه حتى توسطت امه وبعدها ظل سعود بحزنه وطلب من ابوه يسافر كندا يكمل دراساته هناك اخذ البكالوريوس وبعدها الماجستير والحين اخرسنه له بالدكتوراه كل هذا يبي يثبت للجميع ذاته الي اهانوها له
مشعل: مادري ايش اقولك سعود الله يرحم عمك وزجته والي فات فات بس غريبه لي سنين معاك وماتوقعت تحمل كل هلجروح بقلبك
سعود: بس الي فات عيا يفوت عن قلبي وربي اكرههم من قلب والي يده بالنار مو مثل الي ايده بالماء قام ووقف عن الشباك وهو يناظر تساقط الثلج كمل كلامه ماتتخيل كيف اتجرع العذاب ست شهور وفاتت علي دراستي وكان يجيني الحقير نايف بالسجن ويقولي اليوم ملكتي على ملاك روحي نوره وانت تبي تعفن بالسجن ويضحك ضحكه استهزاء ومره جاني قالي اليوم ابنزف عليها والله يعز الحكومه الي ضفت الكلاب الداشره عن طرقي وانا كنت ارص على اسناني تمنيت اطلع واكمل عليه وقتله لو اروح مؤبد بعد ماطلعت راحت وبست راس امي وانا ناوي عليه بس امي ضمتني وقالت لي ياوليدي ان كنت ناوي تحط راسنا بالتراب كمل انتقامك يكفي اننا نقلنا من جده الى الرياض علشان كلام الناس رحت لابوي وطحت على راسه وبكيت رفع راسه بيدينه وقال ياوليدي البكاء للحريم انت رجال واثبت نفسك وانتقم من ظلم الي حولك بتكميلك درستك وانا حجزت لك جامعه ببريطانيا تكمل وتعوض الي فاتك بعدها مانزلت دمعه من عيوني ولامره وكبرت وكبر حقدي على عمي وعياله والحقير نايف ومات الحب بقلبي صح هو حب مراهقه بس عمي ماقصر ذبحه وهو في اول مهده وحول هالحب الى حقد

طبعا عرفت من امي ان ابوي حاول يرجع العلاقه مع عمي بس عمي رفض يقول انا مايشرفني يصيراخوي ولده خريج سجون وعمي عارف ان نايف هو الي اهاني وهو الي جاب العصا علشان يضربني بس انادفيته احمي نفسي وهو طاح على حصاة ودخلوه المستشفى
وامي حاولت تسوي الوضع واتصت على زوجة عمي علشان يحضرون زواج بنتهم بس زوجة عمي قالت الصراحه اخاف على بنتي وازوجها منكم وسكرت السماعه طبعا جتني اختي ناديه تهديني وتقول لاتذبح نفسك على وحده ماتساتهل لاني كنت انا اظن ان نوره مغصوبه على نايف قالت لي ناديه ترانوره جتني وقالت لي خل اخوك يبعد عن طرقي لمتها وقلت لها ليه موسالتك وقلتي تبين توافقين قالت صح مانكر بس كنت اميل لنايف اكثر ولام تقدم لي ايش ابغى باخوك بعد كلام ناديه مات اخر حب مراهقه بقلبي واخر حب لاي بنت على وجه الارض
بعدها اهلي قاطعوهم لان بيت عمي ذابحها الغرور لان حال عمي كان احسن من حالنا بس سبحان الله صارانتقالنا للرياض احسن ابوي فتح له مكتب عقاري وصار يبع ويشتري بالاراضي حتى الحمد لله فتح له شركه كبيره واغتنى وعمي سمعنا انه انكسر وخسر كثير من امواله وهذا عاقابة الظالم
مشعل: قلبه طيب مثل اخته هديل حط يده على كتف سعود وقال الله يعينك بس صفي قلبك وانا اخوك ترا الدنيا ماتستاهل وهم ماتو الله يرحمهم
سعود:التفت على مشعل وناظره وماتكلم مشى ودخل غرفته وسكر الباب دخل غرفته وخل مشعل بالصاله
مشعل: اول مره اشوف سعود بالحزن هذا وانا اقول ليه الرجال كذا من حيني شاك انه واجهته شي من حيني اشوف الحزن بعيونه وماعمري شفته مبسوط او سعيد بشي او يضحك من قلب سبحان الله الدنيا ماتصفى لحد اكيد فيصل ولد عمتي يعرف قصته لانه صديقه الروح بالروح وهو الي عرفني عليه
[سعود وفيصل ومشعل بعمر بعض كلهم اعمراهم 32]
في بيت ابــــــــــو نـــــــــــــأيــــــــــــــف
ابو نيف: والله يابو سعود البنت مبسوطه عندي وبالحفظ والصون
ابو سعود :مع انه مايحب نايف وابوه بسبب المشاكل بس ابو سعود محترم مره قال عارف ماجي منك قصور بس هذي بنت اخوي ولا يهدا بالي وهي بعيده عني
سامي: بس ندى ماتعودت عليكم وهي تبي تجلس عندنا
ابو سعود: تضايق من رد سامي وتدخله بكلام الكبار وناظره نظره فهم منها ابونايف ان ابوسعود تضايق
ابو نايف: اجل انت مصمم تاخذها يابو سعود
ابو سعود: بنص ابتسامه لوماصممت ماعنيت لكم من الرياض الى جده وخليت اشغالي يالله نادوهاابي اكلمها قبل مانمشي
ابو نايف: سم طال عمرك
دخل ورقى لندى ولقى نوره وشوق عندها
ابو نايف: ندى وانا خالك عمك تحت يبي يكلمك
ندى: ان شاءالله اقتنع بكلامك ياخال
ابو نايف: للاسف يابنتي رفض
ندى: كان عطيته كل فلوسي الي جتني من الحكومه بس يخليني
ابو نايف: عمك ماتعر فينه له هيبه وماقدرت اقوله كذا اخاف انه موباله الفلوس ويعتبرها اهانه منه بس انتي روحي كلميه يمكن يقتنع منك
ندى : تنظر اختها نوره تطلبها تنقذها
نوره: قربت منها وقالت لها خابرتك قويه وانا اختك لاتضعفين ابد وروحي شوفي ايش يبيغى منك وانا ابجلس جنب باب المجلس وماراح اخليك ياقليبي
ندى : نزلت وهي لابسه بلوزه سماوي وتنوره جنز ورافعه شعرها ذيل حصان وواضح الحزن بوجهها ودخلت على عمها وهي بقمة توترها
ابو سعود: لام شافها قام لها وهو بهيته وقرب لها وباسها على راسها وحظنها وقال هلا والله بريحة الغالي وطاحت من عينه دمعه متمرده غصب عليه
ندى:اول شي كانت خايفه بس ارتاحت بحظن عمها لانه يشبه ابوها وحست انها بحظن ابوه ومسكته وجلست تبكي وتقول راح ابوي عني وخلاني ياعم لحالي بالدنيا
ابو سعود: مولحالك وانا عمك ورب البيت وهالراس يشم هاالهواءماخليك لحالك حتى يدفنوني بقبري كفايه اخوي راح وانا ماشفته وانحرمت منه عشر سنسن انتي مارح يفرقني عن ريحة الغالي الا الموت
ندى: الي كانت تبي تطلبه يخليها عند خالها ارتاحت لحنانه اكثر من خالها واستحت تقوله شي لانه فعلا حست بالامان معاه
نوره الي كانت واقفعه تسمع كلامهم لانها كانت خايفه على ندى من عمها بس لام سمعت كلام عمها دخلت بسرعه وركضت لحظنه هو ضمها مع ندى وقالت نوره سامحني ياعم والله اني
ابو سعود: حط يده على فم نوره وقال الي راح راح وانا عمك وحنا عيال اليوم وخلينا ننسى الماضي
نوره/ الله لايحرمنا منك ياعم
ابو سعود: ولا يحرمني منكم والله اني ولهان عليكم حيل وابعد ندى عن حظنه وقال والله وكبرتي بعدي ندى خابرك صغيره بس جد صرتي ماشاءالله عليك ملكة جمال حاول انه يبعد حالة الحزن الي تمر فيها ندى والتوتر الي فيها
وانتي يانوره غيركي الزواج والعيال
نوره: الله يعين عليهم
ابو سعود: جيبهم وانا عمك اشوفهم واسلم عليهم قبل مامشي وانتي ياندى جيبي شنطتك الطياره مابقى لها شي
ندى: قالت سم طال عمرك وطلعت
ابو سعود سم الله عدوك التفت على نوره قبل ماتطلع ومسك ايدها وقالها نوره وانا عمك وجهك ماعجبني بس ماقدر احكم عليكي لانك بحزن بس انا قارنت بين وجهك ووجه اختك اسمعي وانا عمك لاحد يضرك ويضايقك وراسي يشم الهواء ابوكي راح بس عمك موجود وهو عصبتك وماراح يتخلى عنك
نوره: باست عمها مع راسه قالت ماتقصر ياعم والله لايخلينا منك يارب بس يمكن وجهي كذا مع الحزن وطلعت من عمهابس زادت حسرتها على ظلمها لعمها وولد عمها خالها وهو يشوفها كل يوم ويعرف تقصير نايف عليها ماهمه ولاسال عنها ولاعمره وقف ولده عند حده ابوها الله يرحمه مالاحظ شحوبها وعمها بحنانه وحكمته على طول عرف انها حزينه وماهي مبسوطه مع نايف
ندى لبست عباتها وودعت بنت خالتها وزوجة خالتها وودعت اختها
نوره: اول كنت خايفه عليك بس لام سمعت كلام عمي طاح نصف همي
ندى: وانا زيك مع ان خالي حنون علي وماقصر بس وانا بحضن عمي حسيت بالامان اكثر كاني بحضن ابوي
نوره: شفتي ان ربك مايخلي احد
ندى : ونعم بالله ابمشي تاخرت عليه تغطت ونزللت بس شافت قدامها حبها الاول ولاخير سامي وهو واضح عليه الحزن لفراق ندى
سامي: قرب لها وقال ندى لو طلعتي من هنا ماراح تطلعين من هنا واشر على قلبه لو يطولك كذاواشر على اصبعه كلميني وانا والله ماراح يردني شي
ندى: بصوت خافت ماتقصر سامي
سامي: ياحلات اسمي على لسانك
ندى : استحت من جراته ونزلت بسرعه
سامي: ضحك على خجلها وقال احبها ياناس احبها اموووووووووت فيها
ركبت ندى وعمهابالطياره وجلس يعدد لها عياله ويسولف عليها علشان يبسطها وهي معاه شوي وشوي تفكر بحياتها مع عمها صح عمها حنون مره زي ابوها اوااكثر بس
تفكر هل ياترى عيال ومرت عمها يبون يحبونها زي عمها الله العالم هذا الي نبي
نعرفه بالجزء الـــــــــــثـــــــــــالـــــــــث واعمارهم راح تعرفونها اثناء الروايه






 

رد مع اقتباس
قديم 03-10-2015, 12:20 PM   #3


الصورة الرمزية s-a-r
s-a-r غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1978
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 أخر زيارة : 12-30-2015 (1:29 AM)
 المشاركات : 3,591 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Salmon
مزاجي:
افتراضي



::الــــــــجـــــــــزءالـــــــثـــــــــالث::



هديل:جالسه على فراشها وتبكي
سليمان:جلس عندها ومسك كتفها ايش فيك هديل
هديل: ترفع عيونها لسليمان الي كلها دموع وتقول ندى سافرت للرياض عند عمها
سليمان: اوف والبكى هذا كله علشان كذا الله يهديكي
هديل: تتكلم وهي تشاهق سليمان انت تعرف تعلقي بندى كيف انا مالي خوات شقيقات ياسليمان ندى هي اختي وكاتمت اسراري كيف اروح للجامعه بدونها
سليمان: صدق انكم زي الاطفال اسمحي لي هديل تخلين من الحبه قبه الحمد لله بينكم جوال وهي تراها حيه ماماتت
هديل: بس انا ياسلمان ماستغني عنها واحب اشوفها يوميا واسمع لها وتسمعني انا ماعندي ام وخوات زي غيري اخوي مشعل الي فعلا يحبني بعيد عني يدرس بالخارج وحاولت اصبر نفسي مع اني فقدته وفقدت حنانه لانه الوحيد من اهلي الي يحبني وعمتي الي معوضتني حنان الام الي تعتبرني بنتها بعيده عني بالرياض والحين بعد ندى ياربيه والله احس بالغربه والوحشه لفقدهم
سليمان: قام من السرير معصب وانا هديل وين رحت
هديل: قامت من السرير ووقفت قدام سليمان وقالت انت كل شي بالنسبه لي سليمان انت امي وابوي واختي واخوي لاتفهمني غلط فديتك انت غير وهم غير
سليمان: بعد عنها وقال المهم مالنا بالكلام الزايد ابدخل اخذ شاور وانتي جهزي لي ملابسي للصلاة الجمعه والبخور
هديل: وهي تمسح دموعها من عيوني ياعيوني
سليمان: وهو يمشي ومعطيها ظهره تسلم لي عيونك
هذي مشكلة سليمان يدلع هديل اذا كانت توهامعطيته فلوس ومنقذته من ورطه صح يغليها بس مايحبها زي ماتحبه و هديل طيبه وهاديه مره وماتحب احد يزعل منها حتى لو موهي الغلطانه ودايم سليمان لو زعلها بشي ورفض يتنازل وزعل منها ماتتحمل زعله وتروح تستسمح منه هديل بنت طيبه لابعد الحدود وقلبها مايحمل حقد على احد وسليمان ما يوضح غلاهالانه مسوي رجال وثقيل لانها مدلعته مره ويحس انها ماتستغني عنه ابدا لانها وحيده ومالها غير الله ثم هو بالدنيا ابو مايبغاها لان زوجته ماتبغاها ببيته بس الله معاها سبحانه ومايخلي احد ودايم ندى تحذرها من طيببته الزايده وتنازلها لو ماكنت غلطانه بس هديل هذا طبعه ماتقدر تغيره والسبب الريئسي لبي يمنع حبه لهديل بقوه لان حب ساره مازال ساكن جواته عجز ينساها
سليمان:طلع من الشاوروشاف ملابسه مجهزتهن له هديل على السرير ومعطرتهن ومبخرتهن ابتسم وقال الله لايحرمني منك هدوله مادري انا كيف بدونك
هديل: دخلت عليه وكانت ماغيرت بيجامتها الورديه وشعرها رافعته على فوق بشباصه ونازل منه خصل ومع بكاها الي قبل شوي صاير خدودها ورديه لانها بيضاء وطالعه خيال ابتسمت لحبيب قلبها وزوجها سليمان وقربت منه وباسته على راسه وقالت لاتزعل من كلامي الي قبل شوي ياروحي ترامو قصدي وربي ووو
سليمان: حط يده على فمها وقالها اووووص وخلاص انسي وماصار شي وباسها على راسها وابتسم لها وطلع
هديل: تشوف الباب بعد تسكيرته وتاخذ فوطته وتقربها لها وتشمها وتبوسها وتقول الله لايحرمني منك سليمان والله يرزقني بالولد الي نفرح فيه ويهدا بالي لاني مابغى اخسر ك زي ماخسرت الي قبلك وتبكي بهدووء
هذا حال هديل خوفها على سليمان كثير ومن سالفة هالحمل متعبها ومنغص عليها سعادتها لانها تحب سليمان بجنون ومتعلقه فيه وماتتخيل بيوم انها تفقده
فــــــــــي الريـــــــــــــــتاض في قـــــــــــصــــــــر العــــــــم ابـــــــو ســــــــــــ ع ـــــــــــــــود
نزلت ندى وعمها من سيارة السائق الخاص لعمها وتناظر بقصر عمها وفخامته وتقول والله اني غشيمه وانا كنت اظن ان عمي طمعان بالفلوس الي جتني تعويض لموت اهلي انتبهت لسرحانها بيد عمها الي مسكها علشان يدخلون القصر شافت الخدم يفتحون ابواب القصر ودخلت مع عمها بهدوء وقلبها يدق طبول خايفه من الحياة الجديده والناس الجدد الي راح تواجهم
ام سعود: استقبلتها هي وبناته بناءا على اوامر زوجها ابو سعود الي طلباته او امر وماحد يقدر يخالف اوامره قربت لها وسلمت على ندى وقالت حمد لله على سلامتك يابنتي بس من ورا قلبها وجواها تكرهها موت علشان الي سووه بولدها سعود وتقول سبحان من جمل بناتك يابو مازن تشبه اختها نوره بس هذي زايد جمالها
ابو سعود : بكل حزم يناظر بزوجته وبناته وكيف راح يستقبلون بنت اخوه الي عهد على نفسه انه يشيلها جوا عيونه ويحافظ على هالامانه الي مالها احد بالدنيا بعد الله غيره
نسرين: كانت تغلي من الكره والحسد على ندى خصوصا لام شافت جمال ندى البارز وتقدمت لها بكل غرور وتبتسم ابتسامه مصطنعه علشان ابوها الي واقف جنب ندى ويراقبهم قربت لها وقالت حمد لله على سلامتك
ابو سعود: هذي بنتي نسرين من عمرك ياندى[عمر ندى والتوام نسؤين وياسمين 20سنه وطبعا هدوله بعمرهن]
ندى: ابتسمت لهم بس جواها ماتعرف ليه ماراتاحت ابدا لنسرين وقالت تشرفنا ياقلبي
ياسمين: قربت لها وهي بقمة بشاشتها
ندى: مدت يدها علشان تصافحها زيها زياا مها واختها الي ماكلفو نفسهم ولايبوسونها بس تفاجئت ان ندى جرتها لحضنها وضمتها بقوه
ياسمين: هلا وغلا ببنت عمي وريحة اهل ابوي هلا فيك اخت وغاليه قبل ماتصيرين بنت عم
ندى : فتحت عيونها مندهشه من طيبة بنت عمها وحسة الصدق بكلامها وانها ماتجاملها علشان ابوها بس
ياسمين: ماراح انتظر بابا يقولك انا مين انا ياسمين توام نسرين يعني بعمرك ياقمر بس موزي جمالك وغمزت لها وضحكت
ندى: طارت عيونها مستغربه ان نسرين وياسمين توام لانهم مابينهم أي شبه في الشكل والظاهر ولاحتى بطيبة القلب
ابو سعود: ابتسم لبنته وحبيته ياسمين واعجب باستقبالها لبنت اخوه وارتاح شوي واتطمن شوي على ندى مادام ياسمين حبتها تقدر تبسطها لانه عارف ان ندى في بيت خالها مرتاحه لهم اكثر لانها متعوده عليهم ونوره اختها عندهم بس ماقدر يرتاح ان بنت اخوه الي يتعبرها جزء منه بعيده عنه ومايعرف ايش يمر عليها من ظروف ولهذاقرر يجيبها رحمها لانه عارف انها اول شي راح تحس بالغربه بس تطمن لام شاف فرحة ياسمين فيها
ام سعود: تبون تظلون واقفين تفضلو
مشت ندى مع عمها ودخلو للصاله الكبيره دائريه ونازله منها اعمده والثريات الفخمه موزعه في ارجاء القصر الكبير
ابو سعود: اذا ارحتي وانا عمك ترقين لجناحك لان الخدامات رقو شناطك هناك قبلك ورتبو ملابسك وان شاءالله تنزلين نتغدا ونتعشى سوا عندك جرس يبلغونك الشغالات بوقت غدانا
ام سعود: بس لاتنسى ان ماجد معانا على السفره
ابو سعود: ومن متى ولدك حضر معانا حضرت جنابه هو يابجناحه ياطالع مع ربعه
ام سعود:بس ولدي مستحيل انحرم من جلسته معنا على السفره
ندى: تضايقت وانحرجت من نقاش عمها مع زوجته وقالت بقلبها من الحين صرت سبب هوشاتهم مستحيل انكد على عمي الي غمرني من اول ماشافني بحنانه وقالت ياعمي ماجد الي داخل وانا الي طالعه ولاتنسى ياعم انه اولى مني بالجلسه مع اهله
ابو سعود: ناظر بندى بغضب حتى ندى خافت من نظرته وقال اسمعي ياندى وانتم اسمعو كلكم وهو ياشر باصبعه بغضب عليهم مابي اسمع منك ياندى او منكم انك غريبه هنا من اليوم وطالع انتي زيك زيهم هنا انتي بنت اخوي يعني بنتي فاهمين او لا
ام سعود سكتت على مضض هي ونسرين
وندى/ نزلت راسها وهي منحرجه من مومقفها وماتدري كيف هالعم يحمل كل هالحب والحنان بس ماتبغى يكرهونها اهل عمها وماتدري كيف تصرف
فكرت وفكرت وقالت عم
عمها: لبيه
ندى: لبيت بمنى ممكن اطلب منك طلب
عمها: تفضلي وانا عمك
ندى: انت تبغاني اكون هنا كاني ببيتي صح
عمها: اكيد هذا الي ابغاه منك
ندى: اجل ياعم راحتي اذا كان ماجد مو معاكم على الغداء او العشاء تنادوني بس تبعده عن السفره وجمعت اهله بسبتي وربي كذا مارتاح وانت اذا سويت كذا احس اني دخيله ومالومه لو ماجد بعدها ماحبني وخالتي تضايقت مني لاني خربت نظامكم وفرقت شملكم وجمعتكم
عمها: بس ياندى هو من زمان قليل مايجلس معانا بالسفره
ندى: هذاك تقول قليل وانا قلت لك اذا كان مومعاكم نادوني وتراني احيانا افضل اكل لحالي حتى في بيت اهلي كذا
عمها : اعجب برد بنت اخوه الذكي الرد الي ماكسرت كلمته فيها وحلت المشكله مع زوجة عمها ورد عليها براحتك ندى بس اعرفي انه اهم شي راحتك
ندى: قامت وباسته مع راسه وقالت راحتي براحتك وراحة عايلتك ياعم
ياسمين: ياالله ندى افرجك على البت وارويك جناحك
ندى: تمسك يد ياسمين وتبتسم لها وتقولها مشينا
بــــــــــــــعــــــــــــيد هناك في بريطانيا
شهد:تناظر سعود وهو واقف مع مشعل وصديقهم المصري لؤي والكويتي جاسم وتتامل حركاته ونقاشه وقوة شخصيته وهيبته على طول جاسم بس لاشي بالمقارنه مع سعود وضخامته ونظاراته المهيبه مره
هاله: هيه نحن هنا وهي تاشر بيدها عند وجه شهد
شهد: الله ياخذ بليسك نزيتي فيني
هاله: تلتفت على الي تناظره شهد وتكتف يدينها وتغمز لها وتقول الي اخذ بالك يتهنى فيه
شهد:ااااااااااااااه ياهاله احبه واموت فيه بس ياليته يحس بحبي له
هاله: سبحان الله مابعد الحب الا الكره
شهد: وهي تعدل حجابها وتتاكد انه ما اطلع منه شي تعرفي هو سبب حجابي تعرفي كنت فعلا دايما بحرب معاه لانه كان دايم ينصحني علشان لبسي وتبرجي واحيانا يتريق علي ويتعمد يحرجني عند الكل بس تصدقين ياهاله
هاله : ايش
شهد : تذكرين كيف كان تبرجي وتذكرين كيف الشباب يتهافتون على شهد بس علشان تعطيهم وجه وكنت اعاملهم بكل كبرياءبس داخليي مبسوطه وهم زي النحل علي
هاله: اكيد كنت زمان جميله وتبرزين جمالك ولونك البرونزي وجسمك الخيال وكلهم عارفين ان ابوكي رجل اعمال كبيرويتهافتون على البنت الي جمعت جمال ومركز ودلال
شهد: تضحك وتقول بس تصدقين كنت احتقرهم كلهم مع انه حبني الجميل والقبيح الغني والفقير بس كلهم ماهموني بس لام جاء سعود وبدت الحرب بيني وبينه وكل ماشوفه لازم ندخل انا وياه بحرب ضروس كنتم تظنون اني اكره وماطيقه
هاله: كلنا عارفين كرهك الشديد له وانك ماتتحملين وجوده
شهد: ابتسمت وبانت سنونها الحلوه وقالت بالعكس انا نفسي كنت مستغربه بالي يصير لي
هاله: بالعكس قصدك ايش لايكوني كنتي ساعتها تحبيه بعد
شهد: كنت مستغربه من نفسي اني اكره اشوفه وبنفس الوقت يوم سعدي شوفته تعرفي كنت اتضايق اذا غاب عن الجامعه وبنفس الوقت يجن جنوني اذا شفته وابدا ارمي عليه كلمات والبس لبس الي يكرهه واسوي تصرفات تنرفزه
هاله: طيب كيف تغيرتي فجاه
شهد: كنت جواتي امر بحرب شخصيته تعجبني بس نفس الوقت تقهرني بس بيوم كنا نتهاو شانا وياه بس كنا لوحدنا

هاله: ايوه وبعدين
شهد: قالي كلمه رنت بذهني كثير قالي شهد البنت المتحجبه والساتر هذي الالماسه الثمينه الي مايشتريها الا الي يقدر يحافظ عليها واذا حصلها باموال كبيره راح يحافظ عليها وماراح يفرط فيها بس البنت السافره الي ببلاش تنشاف ورخصيه تنشرا بسرعه يفرط فيها لانه مو ملك لاحد معين ورخصيه مره يعني لوضاعت ماراح يندم عليها لان بدالها مليون عكس الغاليه لو ضاعت صعب تتعوض وطلع وخلاني جلست اسبوع افكر بكلامه واقتنعت بكلامه مره وقررت اتنازل عن كبريائي والبس الحجاب واتستر شفت الفرحه بعيونه لام شافني متحجبه بس بسرعه غض بصره عني وقالي مبروك يالاماسه ومشى وخلاني بس ترك في قلبي اعجاب بشخصية هالانسان الي ماعمري شفت زي شخصيته
هاله: علينا بس اعجاب
شهد:ماكذب عليك هالاعجاب انقلب لحب كبير بس احسه من طرف واحد ياهاله
هاله: مستحيل احد يشوف زي جمالك ويقدر ويقاوم
شهد: صح مع رجال غير سعود بس سعود احس انه ماحرك شعوره مره ليه مادري يمكن صار له موقف كره الحريم او يحب وحده في السعوديه بس الله اعلم بس اهم شي انه هو بعد ماتحجبت راحت نظرات الاستحقار منه[وهذي مشكلة شهد تحجبت علشان ترضي سعود موعلشان ترضي ربها]
قربو مشعل وسعود للبنات الشباب السلام عليكم طبعا عادة سعود مع ان هاله وشهد متحجبات بس مايحب يطالع فيهم
البنات وعليكم السلام
شهد: قلبها يدق طبول ومبسوطه علشان سعود جا ءعندهم
سعود: يالله مطولات هنا ترا المحاضره بدت الحين
هاله: ايش اسوي شهد قرقر كثير بلشت فيها هههههههههههههه
شهد: حمر وجهها وناظرت سعود
سعود: ابتسم مجامله كالعاده ماعمره ابتسم من قلبه وقال انا ابروح للمحاضره الحين على اذنكم ومشى
مشعل: يطالع فيه ويقول ناظرو النذل راح وخلاني
شهد: تناظر بظهر سعود وهو يمشي كان قمه بالروعه لابس فنيله صوف بيضاء بس مخططه شوي بالوان متناسبه وبنطلون جنز ولان جسمه متناسق أي لبس يكون عليه حلو وقاامت وقالت لاتقول عنه نذل وابتسمت
مشعل: ضحك عليها وقال لنا الله
الجميع ضحكو وراحو للمحاضره
في جنـــــــــــاح نـــــــــــدى
ندى: تناظر بجناحها الجديد الي كان عباره عن صاله صغيره وبوفيه صغير وغرفة نوم كبيره ونفس غرفتها لانها كبيره فيها مكتبه بس كنت فخمه مره
ياسمين: هاه بشريني جناحك عجبك
ندى: افا عليكي بس ايش عجبني الا يجنن هههههههههههه
ياسمين: هههههههههه فديتك الحمد لله انه عجبك ايش رايك نكمل جوله على البيت
ندى:مشينا
طلعو من جناح ندى وقفو عند جناح ناديه
ياسمين: هذا جناح اختي ناديه
ندى: عندكم اخت اسمها ناديه
ياسمين : ايوه فديتها
ندى: غريبه ماشفتها
ياسمين: هي متزوجه وعندها ولدين هيثم وباسل وزوجها طيار وتجلس عندنا احيانا اذا سافر زوجها تعرفي الطيارين وعملهم والحين هي مسافره بس ان شاءالله كم يوم وتجي
ندى: الله يرجعها لكم بالسلامه
ياسمين: اللهم امين
ندى: تقول بقلبها يارب انها حبيبه زيك ياياسمين موزي امك ونسرين الي شفت الكره بعيونهم شكل ياسمين طالعه على عمي ونسرين على امها حقوده استغفرالله
فتحت ياسمين جناح ناديه وقالت تفضلي
ندى: لاماله داعي ادخل وصاحبته مو موجوده
نسرين: تجرها مع يدها وتقول ادخلي بس بلاكلام فاض عادي عندا احنا
دخلت ندى وشهد للجناح
شهد: هذي صور ناديه ايام زواجها وهذي الي على التسريحه بعد تخرجها والثانيه ومعاها عيالها فديتهم
ندى : تامل بصور ناديه وتشوف عيونها وابتسامتها وتقول بقلبها ان شاءالله طيبه واضح من نظاراتها
انتبهت من سرحانها بيدياسمين وهي تجرها وتقول يالله طلعنا
مشو بصالات واعمدت الدور الثاني ودخلتها ياسمين على جناحها وضحكو فيها وجلسو شوي ومرو من عند جناح نسرين الي مرت من عندهم وناظرت ندى بكل كبرياء ودخلت لجناحها
ياسمين: مافيه تفضلو
نسرين: لاتحلمين انتي والا معاكي
ياسمين: اظن من الكرم اننا نكرم ضيوفنا
نسرين: اذا كانو ضيوف مرغوب فيهم موضيوف مفروضين علينا فرض
ندى: استغربت من جراتها ووقاحتها بس طبع ندى موضعيفه وماتحب احد يغلط عليها موزي صديقتها هديل المسالمه وماتاخذ حقها ناظرت ياسمين بكل حنان وقالت لها تزعليني كذا حبيتي
ياسمين: خافت وقالت ليه ازعلك ندو
ندى: وهي تبتسم ابتسامه مزوره وتناظر نسرين وتقول لاني انا موضيفه انا الحين من اهل البيت والاماسمعتي عمي ايش يقول يعني انا منكم الحين غصب على الي مايبغى
ياسمين: ابتسمت قالت صادقه قلبي انت منا وفينا
ندى: فديتك وفديت عمي مشينا حبي نكمل جولتنا
نسرين: كملي الجوله فيها واشبعي شرافتها بنت فقر ماتعودت
ياسمين: تناظر باختها وتقول عيب عليكي نسرين
نسرين : انت جب ولاكلمه ومالك دخل فيني
ياسمين: تشوفي ان ماقلت لابوي عن كلامك يالي ماتستحين
ندى: لا لا حبيبتي ليه نكد على عمي فديته صدقيني ياسمين انا ماتهزني كلمات من وحده سفيه ماتعرف كيف تحترم الغير مشينا وجرت ياسمين مع يدها
نسرين: ماتت قهر من رد ندى وتشوفهم وهم يبعدون ورصت على اسنانها وضربت برجلها على الارض وعلت صوتها وتقول يرجع سعود ويادبك وتشوفين ودخلت بغرفتها وسكرت الباب بقوه
ندى: سمعت كلام نسرين وقالت سعودمين هذا صح عمي اسمه ابو سعود يعني ولده الكبير اكيد بس عمي قال جلست
ماجد معنا على العشاء اكيد سعود هذا متزوج بس ليه تهددني فيه لايكون خسيس زيهم ياربيه الله يعيني كثرو الاعداء ناديه
صورها تقول انها طيبه بس ماعرف هي فعلاطيبه زي ياسمين وعمي او لا وسعود وماجد مادري عنهم
بس نسرين هددتني بس سعود ليه يمكن لانه كبير وهي تفكيرها صغير تتخيل الكبير راح يوقف معاها ويمكن مدللها
ياسمين:: وين رحتي نحن هنا
ندى: لا معاك
ياسمين: تقرب لندى وتمسك يدها وتقول امسحيها بوجهي ولاتواخذين نسرين بكلامها ولازم تتحملينها من اليوم ورايح تراها طبعها كذا ترمي الكلام ولاتحاسب ابدا حتى معاي انا اختها
ندى: ماعليك وانا راح ارد عليها بس ماراح اشيل عليها وتقول بقلبها يارب بس نسرين صغيره كبري ومقدرو عليها ياخوفي امها واخوها بعد ضدي بس ياسمين حذرتني من نسرين بس
ياسمين : نبي نظل واقفين عند جناح سعود ادخلي
ندى: اخاف زوجته تزعل
ياسمين: ههههههههههههه زوجته
ندى: ايش فيكي ضحكتي ايوه مومتزوج هو لان عمي قالي جلست ماجد بس ماقال سعود قلت اكيد متزوج
ياسمين: اااااااااااه ياقلبي هو مو متزوج ولاشي بس يدرس الدكتوراه بالخارج وقريبا يرد ان شاءالله ماتتصورين كيف وحشني
ندى: شكلك متعلقه فيه هي سالت كذا علشان تعرف هوطيب والا لا لان نسرين خوفتها بتهديدها
ياسمين: هو ابوي الثاني فديته ادخلي جورحوم وحبوب طيوب ويهتم فيني موزي مجود الي مانعرفه ولانشوفه الا نادرا
ندى: فرحت قالت يارب اشوف صوره واعرف هو طيب والا لا على الاقل من خلال صوره
جناح سعود كبير عباره عن غرفيتين وصاله وبوفيه ومكتب وحمامين بس كان فخم مره وتمشي وهي تدور صوررفعت راسها
ولقت له صوره كبيره بس الصوره كانت لسعود له وهو في الثانويه كان فيها ميسوط وواضح انه طيب
بس ماكان جميل ابد وله صور موزعه وهو مع صديق عمره فيصل وكانت ابتسامته شاقه حلقه وكان واضح حبه لفيصل
ياسمين: شكله عجبك تراه لو متزوج بدري كان كبر ابوكي هههههههههههه شايب عمره بالثلاثين
ندى: تقول بقلبها ماعجبني ولاشي الله يخلي لي حبي وليد الي سرلق قلبي وعقلي بس وهـ بس فديته لجمل منه مليون مره واشتقت له وناظرت بياسمين وضحكت عليها وقالت الله ياخذ ابليسك لاعجبني ولاشي بس مستغربه ماشيهكم ابدا وغريبه على قولتك بالثلاثين ليه ماتزوج الى هالحين؟
ياسمين:مشغول بدراسته لان نسرين وياسمين صح يعرفون ان سعود مايحب بيت عمه بس مايعرفون قصته معاهم لانهم كانو صغار واهلهم غبو عليهم زي ندى ماتعرف قصته مع اختها والعذاب الي شافه من اهلها
في بريطانيا
دخلو للقاعه وجلس مشعل جنب سعود وشهد وهاله جنب بعض
سعود: ذبحة البنت الى متى تتجاهلها كذا
سعود: ابتسم وقاله بلاهياط بس تعرف اني موراعي حب وخرابيط
سعود: حرام عليك فيه وحده تحصله شهد بنت سلطان ولا يفرح
سعود: انا
سعود: والله انها حولا تحب واحد مايحبها ولايهم فيها
سعود: اسمع سعود مومسالة ماهتم فيها بالعكس هي معجبتني وخصوصا بعد حجابه مع ان حجابها مومره ساتربس احسن من تبرجها اول وانا اغليها بس حب قلبي متسكر من زمان عن الحب سكرت قلبي وضيعت مفتاحه
مشعل: افتحه بس وبلاخرابيط ولاتضيع بنت سلطان من يدينك
سعودد: ابقولك شي بس لاتعلم احد
سعود : افا عليك صديقك وحافظ اسرارك
سعود: لو فكرت اتزوج وشهد لسه ماتزوجت وتعدل احجابها وسترها مره يمكن راح افكرفيهالانها فعلا سبيكه و الماسه ماتتعوض
مشعل: غمز له ياعني تحبها يالدوب ومغبي علي
سعودد : مادوب غيرك موقضية حب بس هي ماشاءالله عليها ماينقصها شي من الي يطلبه الرجال بزوجته جمال واخلاق
والا ورب البيت مافيه بنت حركت وذوبت الجليد الي على قلبي بعد حب المراهقه لنوره بنت عمي بعد هذيك الصدمه
خلاص صار على قلبي جليد وماتوقع فيه بنت تذوب هالجليد بعد ماكبرت وقوى جليد قلبي بس اكيد يبي يجي يوم واتزوج وم لازم احب الي ابتزوجها الحب يجي بعد الزواج
مشعل: الله يوفقك ياخوي وسعدك ويسعدني معاك هههههههههه
انتهى الجزء ايش توقعتكم هل سعود وناديه راح يتقبلون وجود ندى معاهم وهل سعود راح يحب شهد بيوم

وهل يبي يتحول اعجاب سعود بشهد الى حب بيوم من الايام





 

رد مع اقتباس
قديم 03-10-2015, 12:24 PM   #4


الصورة الرمزية s-a-r
s-a-r غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1978
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 أخر زيارة : 12-30-2015 (1:29 AM)
 المشاركات : 3,591 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Salmon
مزاجي:
افتراضي



:: الــــــــجــــــزء الـــــرابــــــــــــــع::

في قصر الـــــــــــعــــــــــــــــم ابــــــــــــــو ســــــــــعـــــــــــود

ندى: نايمه على سريرها وتناضر بالسقف وتفكر ااااااااااااه ياندى صرتي وحيده كذا بدون اب ولا ام ولا اخ بس معاك نوره
الي اشوف علامات الحزن في وجهها وموراضيه تقولي ايش فيها فكيف اشتكي انا لها وعمك الي ظهر لك فجاه
من بعد غياب طوووويل وواضح انه حنون علي مره بس عياله وياويل قلبي على عياله حتى اعرف هم راح يتقبلون اولا
راح اوجه معاهم مشاكل ياربي انك ترحم بحالي وترحم ضعفي ووحدتي ونزلت دموعها بغزاره بس بين دموعها شافت صورة وليد
كانه يبتسم لها وكانه يناديها وقالت اااااااااااخ ياووليد ياحب الطفوله متى تجي وتنقذني ايش تنتظر وفجاه فزت من سريرها
وتذكرت صديقتها الي اغلى عليها من اختها وقالت ياويلي انا كيف نسيت حبيتي هدوله ماعلمتها ولاشي اكيد راحت للجامعه
ومالقتني وسالت عني وعلموها ياربيه اكلم عليها او تكون نايمه وازعجها مع زوجها ومسكت جوالها وهي محتاره
ورجعته قالت اكلمها بكره بس رجعت له لانها بس مشتاقه لها مووووووووووت اممممممممم
ياربي ايش اسوي اعطيها رساله اسالها نايمه اولا وانتظرلا ردها ارسلت لها وجلست تنظر رساله منها
هديل: كانت جالسه ترتب غرفتها وهي حزينه مره لان لها ثلاثة ايام ماتعرف شي عن حبيبتها ندى ولاكلمتها وهي تشتاق لها موت ومتعوده يوميا تكلمها في الجامعه وبعد الجامعه موصديقات بس زي الخوات فجاه دق نغمة جوالها بصوت رساله راحت تشوف وفزت وقالت الحمد لله لكي يارب انك رديت لي صديقتي وعلى طول تضغط اتصال
ندى: كانت تنظر وطال انتظارها قالت اكيد انها نايمه احطه على الصامت وانام لان بكره وراي جامعه جديده الله يعين بس وفجاه الا جوالها يدق بملاك روحي ترد بسرعه
هدبيل::دووبه ماحبك كذا اهون عليك تهون عليكي هدولتك الي تحبك
ندى:على هونك علي على طول هواش سلمي اول
هديل: لاسلام ولاكلام ليه تروحين ولاتعلمنيني ونزلت دموعها ندى ماتعرفي كيف فقدتك
ندى: حبيبتي اسمعيني اول وحكت لها كل الي صار
هديل: كانت تسمع لندى وهي تمسح دموعها لانها راحة صديقتها الي تغربت عن مدينتها الي ولدت وتربت فيها وابعدت عن اختها وحبيبها وجامعتها وصديقتها وهي كذا دخل سليمان من سهرته وناظر بهديل وهي تكلم وتبكي رفع يده وهز براسه وقال لاحول الله بدينا بالدموع كل شي عندها دموع ودخل لغرفته فصخ ملابسه وجلس على السرير متضايق
هديل" حست ان زوجها وحبيبها متضايق ونفس الوقت ماتغبى تفارق ندى لانها لسه ماشبعت منها وماعرفت الا شوي من اخبارها بس هديل تعرف ان طاعة الزوج عظيمه وماتحب تزعله بشي
ندى: كانت تقص لهديل كل الي صار معاها بس حست ان هديل مو معاها نادتها هدوله فيكي شي
هديل: لاحبيتي بس سليمان رجع
ندى: بقلبها شين الحلايا بس جاملت هديل وقالت اجل اكلمك بعدين حبيتي
هديل: لاتزعلين ندو
ندى: لا ازعل ولاشي بس ياليتنا اخذين اخوان وساكنين بنفس البيت علشان نقرق براحتنا ههههههههه
هديل: اخو زوجي يموت فيكي بس انتي موراضيه
ندى: وهـ فديت زوج المستقبل وليدي بس تقارنين سعد اخو زوجك بوليدي
هديل : مالت عليكي انت وهو هههههههههههههه
ندى: يامعوده يمكن يكون وليد وسليمان اصحاب ونسافر سوا ونطلع سوا
هديل: ياليت اتمنى بس ماتوقع سليمان يختلف عن وليد
ندى: اقول ضفي وجهك وروحي لزوجك بس وماتدرين ايش الله كاتب
هديل: ونعم بالله مع السلامه حبيبتي
ندى: الله يسلمك وتصبحين على خير
هديل: تلاقين خير وسكرت من ندى وقامت لزوجها دخلت الغرفه وهي تبتسم كالعاده وكانت لابسه روب تركوازي طالع خيال مع بياضها
سليمان: ناظر فيها ولا ابتسم وقال تو الناس
هديل: جلسة جنبه وقالت سليمان صدقني لام شفتك صرفتها
سليمان: تعرفين طبعي هديل ماحب الزوجه تشوف زوجها داخل وتكلم قدامه
هديل: حقك علي حياتي
سليمان: فديتك ياعمري
هديل: تعشيت
سليمان: لاتعبان بس جيبي لي شي خفيف مع عصير
هديل: تاشر على عيونها وتبتسم بوجهه وتقول من عيوني
سليمان: ابتسم لها وقال تسلم لي هالعيون
طلعت هديل للبوفيه الي بجناحها وتحضر لزوجها شي ياكله وتفكر فيه وتقول بقلبها فديته حار مايتحمل الغلط بس حنون وقلبه طيب فديتك سليمان[[انتي الطيبه ياهدوله وامتزعلين واذا حبيتي حبتي باخلاص]]
من بكره راحت ندى للجامعه مع نسرين وياسمين بس طبعا مو نفس تخصصها كانت لابسه بلوزه بيج مورده ببني مع تنوره وحزام كان لبسها ناعم بس حلو عليها طبعا صديقات بنات عمها انبهرو بجمال ندى لان ندى عيونها وساع مره وشعرها اسود وناعم وكثير ومدرجته على طوله ودايم ماتكثر المكياج لانها مايحتاج طولها وسط وجهها دائري وابتسامتها تذووووب طبعا الطالبات ماصدقو ان هذي بنت عمهم صح نسرين حلوه بس كانت مملوحه وجذابه بس موجميله مره بس مراسمها صغيره وناعمه ونسرين كانت عاديه والي يشينها اكثر تحب تتكلف كثير بالمكياج والبس الي تظهر فيه غناهم مع ان ياسمين دايم تحذرها وتقولها تكلفك الزايد يخرب مويجملك بس هي دايم تسكتها وتقولها انتي مالك دخل رجعو من الجامعه و دخلو للصاله جت الشغاله اخذت عباياتهم راحو البنات يقبلون راس امهم
ام سعود:ماحاولت تسئ لندى بشي بس كانت تكرهها ومو متقبلتها وقالت يالله بنات روحو غيرو ملابسكم الحين ابوكم يجي على الغداء وناظرت ندى بكل رسميه وقالت لها ترا ماجد مومعانا على الغدا عنده محاضرات
ندى: ان شاءالله اغير وانزل ورقت لغرفتها وتفكر بزوجة عمها ليه احسها تكرهني مره غيرت بسرعه واخذت شاور سريع ونزلت
ابو سعود: حيا الله من لفانا على غدانا حيا الله بنتي ندى الحين الواحد تنفتح نفسه على الغداء
ندى: راحت لعمها وباسته على راسه وقالت الله يخليك ويحيك ياعم بس ناظرت بزوجة عمها ونسرين الي الشرر يطلع من عيوونهم
ام سعود: وهم جالسين على الغداء قالت ابشرك يابو سعود ناديه رجعو اليوم
ندى: مغصها بطنها وقالت الله يستر من هالناديه بس ماعلي منها متزوجه بس ياسمين تقول تقعد كثير عندنا تنهدت وقالت الله يستر بس
ابو سعود: ناظر بكل رسميه وهيبه لزوجته وقال حمد لله على سلامتها اجل متى تجي لنا
ام سعود: اليوم العصر ان شاءالله لانها الحين تبي ترتاح هي وعيالها
ابو سعود : الله يحيها باي وقت واحسن لاني ابغاها تشوف بنت عمها
ندى: تقول بقلبها الله يستر من هالشوفه
في بيت نوره
نوره: قلت لك ماراح تسافر يعني ماراح تسافر
نايف: اقصري الشر يامره ولاتصحين العيال بصوتك
نوره: انا الي اقصر الشر او انت يانايف حرام عليك الي تسويه فيني وجلست على السرير وتبكي
نايف: جلس جنبها قال الحين ماتفهميني ايش سويت يعني كفرت لاني ابتمشى برا
نوره: وليه ماتاخذنا معاك
نايف: انتي انجنيتي تعرفين ان العيال مدارس.
نوره: خلاص اجلها للعطله موعذر تسافر بالمدارس علشان ماروح معاك
نايف: لاحوووووول الله اقول لايكثر انا رجال وماله داعي استاذنك ان كنت ابسافر اولا
نوره: تسافر مع ربعك وتصيع هناك براحتك
نايف: عطاها كف وقالها كم من مره احذرك انك ترفعين صوتك علي او تقذفيني كذا فاهمه والا لا
نوره: تبكي بقوه تمد يدك علي يانايف علشاني امنعك ومن حقي امنعك عن سفر الخارج وانا ماقذ فتك كم من مره اسمعك وانت تكلم غيري
نايف: اووووووووووه خلاص الكلام معاك تضيع وقت على الفاضي بس وصبخ بالباب وطلع
نوره: جلست على السرير وتبكي وتقول هذا جزاتي الي بعت ولد عمي انا وامي علشان ماله وظيفه بس غرتنا الفلوس وماشفنا غيرها يومها نسينا الاخلاق اااااااخ بس ااااخ وينك يابوي تشوف حالي وينك يايمه الي كنتي بس تبيني ولد اخوك لانه ولد اخوك ولاهميتي باخلاقه الله يصبرني بس علشان عيالي وجلست تبكي وتندب حظها لحالها
[نست نوره وامها ساعتها قول الرسول اللهم صلي وسلم عليه من اتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجه]

العصر في قصر ابو ســـــــــــعــــــــــــود
كلهم كانو مجتمعين الا ندى
ابو سعود: ياسمين وين ندى
ياسمين: تلبس يابابا
ام سعود: كل هذا لبس
نسرين: تضحك باستهزاء وقالت ايوه ياماما تبي تكشخ قدام ناديه يمكن تخطبها لاحد من اخوان زوجها
ابو سعود: بنت لايقل ادبك بس وخليك من الكلام الفاضي وخلوها براحتها
في غرفة ندى
ندى: كانت مرتبكه شوي وخايفه من موقف ناديه منها ياترى انتي ناديه زي نسرين والا زي العسل ياسمين رفعت نظرها للسماء يارب انهم مايزيدون الي يكرهوني هنا يكفي بنت عمي وامها اما ماجد واضح انه طيب من معاملته وادبه معاي وياسمين فديتها هالبنت زي عمي الله يخليه قامت ولبست بلوزه اورنجيه وطالع من تحتها قطعه بني غامق تلفت على الرقبه ومشطت شعرها وكان مدرج على طوله وحطت كلوس خفيف وكحل جوات عيونها وماحطت عطر خافت ان ماجد يدخل يسلم على اخته لبست جلالها مسكت جلالها بيدها وسمت باسم الله ونزلت ندى ماتلبس جلالها لان ماجد دايم برا او بغرفته واذا كان موجود خبرتها الشغالات انه موجود
نزلت تحت ولام شافها عمها ابتسم لها
ندى: قربت لعمها وباسته على راسه وجلست جنب ياسمين فجاه الا وناديه تدخل وندى تراقبها كلهم قامو يسلمون عليها مشتاقين لها ولعيالها لانها عودتهم غالبا عندهم بس زوجها عوضها بسفره طويله لانه دايم يسافر ويخليها علشان شغله
ناديه: كانت مبسوطه ومشتاقه لاهلها سلمت على ابوها وباسته مع راسه وبعدين امها وبعدين خواتها وقفت شوي تناظر ندى
ندى: هنا ارتبكت وتاكدت من نظرات ناديه انها تكرهها
ناديه:قربت لندى انتي ندى صح
ندى: ايوه ومدت يدها تبي تصافحها
ناديه: جرت ندى من يدها وضمتها وبكت وقالت انتي الي بقيتي من ريحة عمي الله يرحمه انتي ونوره الله يحفظكم انتم غالين علينا ندى فو ق ماتتخيلين
ندى: استغربت من موقفها وارتاحت انها لقت عون لها مع ياسمين وحمدت ربها انه سخر لها ناديه وقالت ان شاءالله راح احافظ على حبهم لي
ابو سعود: ابتسم وهو يشوف حنان ناديه على بنت عمها وقال بقلبه من حينك حنونه ياناديه وحكميه وعاقله وياسمين طالعه عليك بس الله يركد نسرين وتصير زيكم
هناك بعيد في بريطانيا
شهد كانت مريضه وجلست اسبوع ماتروح للجامعه طبعا اصدقائها قررو يزورنها وراحو هاله وسعود ومشعل ويسرى صديقه لهم مصريه
وصلو لقصر رجل العمال المعروف سلطان وفتحو لهم الخدم
شهد: كانت فوق وطبعا مبسوطه حيل بزيارة اصدقائها لها وخصوصا عشقها سعود لانها ماتوقعت جيته لان هاله خبرتها انه اعتذر بس استغربت انه غير رايه كانت تناظر نفسها بالمرايه وتتاكد من حسن مظهرها طبعا كانت لابسه بلوزه ورديه مع تنوره جنز ولابسه حجاب نفس اللون وحاطه شوي مكياج خفيف وشالها فيه تطريز ناعم نزلت لهم ولقتهم جالسين طبعا ساطعه بلونها البرونزي ولبسها الوردي رفع سعود عيونه لها وهي كانت متجه لهم بس عيونها مركزتهم على حبيب قلبها سعود طبعا سعود تضايق لانها كانت حاطه مكياج صح ناعم بس هو مايحب المراه تتزين اذا حطت حجاب لان الحجاب الغرض منه ستر المراه موتجميلها نزل راسه وسكت هنا لاحظت شهد تغير وجهه وسلمت على هاله ويسرى وسلمت على مشعل وسعود بكلام بس بدون مصافحه
هاله: اخبارك شهوده ولهنا عليكي يالدوبا
شهد: بخيرالحمد لله انتم اخباركم
يسرى : احنا اخبارنا تمام بس مشتائين ليكي
شهد: الله يخليكم لي يارب
مشعل: شكلك ياشهد تدلعين علينا تبغين تعرفين غلاك بس
الجميع ضحكو وشهد رفع عيونها لسعود الي ابتسم ابتسامة مجامله وبقلبها تقول ياوبل حالي على هالحجر الي قدامي
سعود: شهد
شهد: فزت وقالت لبيه وبدا قلبها يد ق طبول على تحرك الحجر اخيرا
سعود: هذي محاضرتك الي فاتتك الاسبوع الي طاف
شهد: ولعت خدودها نار وقالت ليه تكلف على نفسك سعود قالتها بدلع وتناظره وهي مسبله عيونها تتوقعه زي الشباب الي يذوبون اذا شافو نظارتها
سعود: لاتعب ولاشي وانتي تعرفين حكم الزملاه الي بينا يالله تاخرنا على اذنكم
قام سعود وجسمه الرياضي ووقف جنبه مشعل الي لاشي عند طول سعود
شهد: قامت معاهم وقالت ليه مستعجلين
سعود: ورانا مذاكره وتعرفين وقت التخرج قرب ولازم نجيب معدل يرفع راس اهلنا مع السلامه
شهد: الله يسلمك وتناظره وهو طالع
هاله: هيه وين الناس خلاص طلع ذبحتيه بنظراتك
شهد: هو الي ذبحني ببروده لوح مايحس
يسرى: سيبيه تلقينه طايح في غرامك من يقاوم جمال بنت سلطان رجل الاعمال المشهور
شهد: مارتاح حتى اطيحه بعشقي وغرامي ساعتها اكون اسعد بنت بالعالم سعود يحبني من دون البنات
في سيارة سعود
مشعل: انا بس ابي افهم ليه تعاملها كذا
سعود: لاحول وانا ايش سويت طلبت مني ازورها وزرتها حتى المذكرات صورتها لها
مشعل: حرام عليك البنت تحبك
سعود: مشكلتها مومشكلتي
مشعل: هو فيه احد تحصل له تحبه شهد بنت سلطان ومايحبها ياخي الشباب يبوسون رجلينها علشان تعطيهم بس نظره جمال ومال ودلال
سعود: يلتفت على مشعل اقول مشعل ايش رايك تحبها انت
مشعل : فكره حلوه بس المشكله ماهي معبرتني تحب الرجال الي جالس جنبي معقد وحالته حاله
سعود: تنهد وقال ايه هذاك قلتها معقد وحالتي حاله
مشعل: اسف سعود وربي ماكنت اقصد
سعود: لاتتاسف ياخوي انا اعرف اني معقد وقلبي تحجر عن حب أي بنت وماتوقع شهد ولاغيرها تذوب هالجليد الي كتم على قلبي
مشعل: انتع عطها وجه وتشوف تقدرشهد تذوب الحليد اولا ياخي ماعطيتها فرصه
سعود: لو شهد راح تقدر تذوب جليدي كان ذاب وانا مقابلها اربع سنوات يامشعل شهد بجاملها ودلالها ونعموتها ماقدرت تذوب هالجليد مشعل عمي بصدمته لي هو بنته وزوجته ماقصرو معاي غلفو قلبي باكبرجليد وماتوقع يجي بيوم يذوب هالجليد كم عمري الحين يامشعل وكم شفت من حريم بس ماحركن بقلبي شعره وحده
مشعل: صدقيني يبي يجي يوم ويذوب هالجليد عاد يابعد زواجك ياقبل
سعود: تصدق ان حتى فكرة الزواج موعلى بالي
مشعل: انت انجنيت ماتبي ابوك وامك يفرحون فيك
سعود: الا بالعكس منى عيني اشوف امي مبسوطه وابوي يرفع راسه فيني بس بالزواج ماتوقع لاني رجال قلبه حجر ومابي اظلم بنت الناس معاي وانا اعرف أي زوجه تبي زوجها يموت في هواها وانا خمسين بالميه ماتوقع اني ابحب
مشعل: هونها تهون وانا اخوك وارجوك طلبتك لاتضيع شهد من يدك مسكينه حتى الحجاب لبسته بعد ماقنعتها
سعود: مشكلة شهد لبست الحجاب علشان تلفت نظري لها وتجذبني مالبسته باقتناع مالبسته علشان رضاء ربها وهذي المشكله
مشعل : ايش عرفك بنيتها
سعود: ماتشوف نظرات الاغراء اذا بغت تاصل لشي ماتشم عطرها ماتشوف مكياجها الي تقتنع بالحجاب لله ماتسوي كذا مشعل
مشعل: لاتظلم البنت سعود
سعود" انا ماظلمها بس راح اذكر كان كلامي صح يالله وصلنا لشقتنا نزلنا يابطل








 

رد مع اقتباس
قديم 03-10-2015, 12:28 PM   #5


الصورة الرمزية s-a-r
s-a-r غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1978
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 أخر زيارة : 12-30-2015 (1:29 AM)
 المشاركات : 3,591 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Salmon
مزاجي:
افتراضي



::الـــــــــــجــــــزء الــــخـــامـــــــــــس ::

في بيت ابــــو سليــــمــــــان
كانوجالسين على قهوة العصروزوجة ابو هديل طبعا اخت سليمان من ابوه بس كانت تكره هديل كره وبنتها هناء نفسها تكره هديل مع ان هديل اختها من ابوها ومعروف عن هديل الطيبه والدين الي ورثتهم من جدتها الي ربتها ومايحبها غير مشعل اخوها وابوها سلبي مايدافع عن بنته ولاشي [[[لسر خفي راح تعرفونه بعدين]]] اما اهل سليمان امه وابوه واخوته يحبون هديل مررره
ابو سليمان: زين وانا ابوك جيتي يا ام مشعل مابغيتي تجين للرياض ماكان لك ابو تسألين عنه
ا م مشعل: والله يابوي توني فضيت لام تخرجت هناء والحمد لله تعينت مدرسه قررنا نقل لجده سنه سنتين حتى تنقل هناء عندنا
هديل: ببرائتها وجمالها التفت على اختها الف مبروك هناء التعيين
هناء: من غير نفس الله يبارك فيك
ام مشعل: لانها تحقد مره على هديل حبت تقهرها وتضيق صدرها التفت على سليمان وقالت الا ياسليمان ماتبون تفرحونا انت وهديل بصغير
سليمان: كان ياخذ فنجال القهوه من يد هديل على طول رفع عيونه لهديل وشاف وجه هديل حمر وقال الله يجيب خير
هديل: تحملت على نفسها وحاولت تكتم قهرها ورجعت جلست
ام مشعل: ايه ياخوي الي بعمرك معه ولدين ثلاثه الحين لاتهمل نفسك ياخوي ترانا ودنا نفرح فيك الله يهديك بس
ام سليمان: لام لاحظت احراج زوجة ولدها وحبيتها هديل الي تغليها مثل بنتها ردت الله عليك يالولوه الي يسمعك يقول عمر ولدي 40 لاتنسين ترا عمره 25 يعني الي بعمره بعضهم ماتزوجو وهديل الله يحفظها لسه صغيره عمرها عشرين الله يحفظهابس هي تزوجة بدري لام كان عمرها 16
ام مشعل: وانا وش قلت ياخاله الله يهديك بس من حبي لاخوي ابي مصلحته
ام سليمان: بقلبها امحق تبين مصلحته الا بس ودك تقهرين هالمسكينه وتنقمين من امها فيها وهي مالها حيل ولاقوه بس الله يخلف على هالسليمان الي ماوقفك عند حدك
هديل: على اذنكم ابروح اذاكر فوق
ام مشعل: وش لك بالتعب والشقا وانا خالتك اخوي مومقصر عليك بشي
ابو سليمان: يابنتي الي نبيه لبناتنا نبيه لهديل والدنيا ماتضمن
ام مشعل: انا ابي لها الراحه والا هديل مثل بنتي هنا ءوولدي مشعل الله يرده لي بس
لميا: اخت سليمان بقلبها والله من النصب بس
هديل رقت لغرفتها وجلست على سريرها وهي تبلع عبرتها ااااخ ياسليمان متى تبي تدافع عني متى يكون كلامك زي خالتي وعمي مايرضون احد يضايقني الله يهديك بس غصب عنها نزلت دموعها من القهر الي تحسه بس مسحتها بسرعه وراحت تلهي نفسها بمذكراتها



في بـــــــــــــــريطانــــــيا


مشعل: جالس على الكنب وماسك جواله الحين ابتصل على هدوله وربي لها وحشه
سعود: جلس بالكنب الي مقابل لمشعل ابفهم الحين شي انت تحب وتحرص على هديل اكثر من اختك الي من امك وابوك هناء
مشعل: ايش جاب لجاب هذي هدوله غيرررررررر
سعود" بس ولو المفروض ماتفرق بين خواتك ولاتنسى ان هناء شقيقتك
مشعل: سعود قلتها شقيقتي يعني عندها شقيق واب وام موزي هديل الي كانها مقطوعه من شجره سعود انت تقول كذا لانك ماتعرف هديل بنت طيبه بماتحمله كلمة طيبه من معنى ملتزمه ماتحمل حقد لاحد تخيل على الي تسويه امي فيها مع ذلك ماعمرها ردت على امي الا ببتسامه وتسكت ماتخذ حقها ابوي الي مهملها تبره ويوميا تتصل عليه بس امي غالبا تصرفها عكس هناء الي مابقلبها حب الا لنفسها وبس
سعود: حط يده على كتف مشعل وقال الله يخليك لهديل ذخر ودخر يامشعل
مشعل: امين ياسعود تصدق انها لو مومتزوجه ورب البيت ماسافر واخليها عند امي امي الله يهديها تكرهها كره اعمى كله ليش علشان ابوي تزوج امها ابفهم ايش ذنب هديل مادري
سعود: الله يهدي امك ويسخرك لها
مشعل: مسك الخط لاتشغلني عن اختي الوووو هلا هدوله
هديل: كانت تذاكر وفجاه رن جوالها بانشودة مخصصتها هديل لاخوهاقامت بسره وشالت جوالها ولقت الشاشه تاشر باسم تاج راسي ردت بسرعه هلا وغلا عسى الدنيا ماتخلى منك ياغلى ناسي ياعزوتي انت
مشعل: بنفس مرحه بشويش علي يابنت ماتحمل كل هالمدح انا ههههههههههههه
هديل: فديتك بس وربي ولهانه عليك مووووووت
مشعل: وانا اكثر ها بشريني عن صحتك ودراستك
هديل: الحمد لله دراستي ماشي حالها بعد ماتركت ندى الدراسه احس الجامعه ملل وطفش يامشعل وصحتي ادع لي ربي يرزقني طفل افرح فيه انا وسلماني
مشعل: بالنسبه لدراستك وتركت ندى لجامعتك انتي تكلمين ندى مولازم تكون معاك وحملك الله يجيب خير ياختي لاتفكرين بالموضوع هذا كثير ياختي
هديل: تمسح دمعه طاحت من عينها وتذكرت خالتها على فكره ياخوي ترا خالتي وهناء عندنا اليوم
مشعل: ماشاءالله اجل جاينكم لجده اليوم
هديل: ايه اخذو عمره ومرونا قبل ماتباشر هناء لانهم خلاص راح يستقرون هنا حتى تنقل هناء
مشعل: حلو انا ان شاءالله اليوم راح اكلمهم انتي اخبارك مع زوجك
هديل: فديته مومقصر علي بشي وماكملت كلامها الي وسليمان يدخل عليها
سليمان: ايش فيني انا اكيد ندى
هديل: ارتبكت تخاف يتضايق انها تكلم وهو موجود بس اخوها ماتقدر تصده لا هذا اخوي مشعل
سليمان: عطيني اياه اكلمه قليل الخاتمه
مشعل: ليش قليل الخاتم هاه انا ووجهك ايش سويت ههههههههههه
سليمان: تكلم هدوله وماعمرك كلمتني
مشعل: وليه اكلمك اهم شي هدولتي تراك خال بالاسم بس لاتنسى اني اكبر منك بسنتين هههههههههه
سليمان: مالت عليك بس من ولد اخت
مشعل: واحذرك الله الله بعيوني الي معاك الي هي هدوله اينا واياك يجيها شي ترا اوريك نجوم الليل بعز الظهر
سليمان: لايكثر بس وانت تعرف انه هدوله بين عيوني مطبق عليها
هديل: هنا حمرت خدودها وابتسمت لزوجها ابتسامه كلها حب وحنان ونزلت راسها وطاحت الخصلات المترده على وجهها
سليمان: ذاب مع ابتسامتها وجمالها وقال مع السلامه تراك اشغلتنا ههههههههههههههه
مشعل: وجع ماسرعه سكر الدوب قبل مارد السلام
سعود" هههههههههههه تستاهل وانا بعد ابتصل على اهلي من زمان ماتصلت عليهم
في قــــــــــــصــــــــتر ابــــــــــــو ســــــــــــــــــ ع ــــــــــــــود
راحت ناديه لبيتها وكلهم رقو ينامون الا ندى وياسمين جالسات ياكلن شيبسات ويسولفون ويضحكون ياسمين
ابروح لحمام الله يكرمك ندو واذا دق التلفون ردي اكيد ناديه لانها قالت اذا وصلت للبيت ابكلمكم ونامو عيالي ابكلمك انتي وندو ونسولف شوي
ندى: اوكي بس انتي لاتتاخري راحت ياسمين وشوي الا يد ق التلفون رفعته ندى وبكل نعومه هلا وسهلا يعني لسه مافقدناك هههههههههه
سعود: استغرب من نعومة والرقة هالصوت وجلس يناظر شاشته جواله يتاكد هو غلطان اولا
ندى: هيه وين لسانك لايكون بلعه القطو وانا مادري ههههههههههههههه
سعود: هنا زاد قهره من هالبنت واستغرب مين هذي الي ماخذها راحتها وتتدلع بعد مشكله ظن ان ندى تدلع بصوتها وماعرف ان ندى طبيعة صوتها ناعم سالها بصوته الخشن من انتي
ندى: اتفاجات بالرجال بس انقهرت قالت اكيدلعاب تو ساكت وانا امزح اظنه ناديه والحين يسال بعد ردت عليه بقوه, شين وقوة عين تكلمنا وتسالنا من احنا
سعود:انقهر من جراتها وردها ورص على سنونه انتي مين وتذكر لتوه ان بنت عمه ندى معاهم وهنا بغى يدخل يده مع السماعه ويخنقها ويريح عمره منها
ندى: موملزومه ارد عليك انا مين والحين اذا سكرت السماعه تعرف اجابتي طووووووووط
سعود: خلاص ولع ووصلت معاه جلس يعيد بالاتصال مره واثنين وثلاث وندى مطنشه وتكمل اكل الشيبس حقها
ياسمين: جات وشافت التلفون يرن وندوووش مطنشته قالت لها دوبه ليه ماتردي وانا موصيتك بعد
ندى: طنشيه واحد لعاب وجلست تفرفر بالقنوات وتكمل اكلها
ياسمين: ناظرت الكاشف وجع مولعاب هذا اخوي سعود
ندى: غصت وقالت ظنيته لعاب ردي عليه واعتذري لي منه فديتك
ياسمين: وهقتين معاه جد دوبه وشالت السماعه
سعود: كان مفول على الاخر وقال بصوت عالي الووووو
ياسمين: خافت منه وعرفت انه معصب على الاخر هلا سعود اخبارك اخوي ترا ندي
سعود: وينهها عطيني اياها
ياسمين: هدي الله يهديك ندى والله ماعرفتك
ندى: كانت تناظر ياسمين ومرتبكه شوي بس طبعها شخصيتها قويه ماتحب انها تظهر خوفها من احدلانها ماغلطت تظنه لعاب لانه ماعرف عن نفسه يعني حتى مغلط
سعود: ياسمين عطيني اياها
مشعل: ياشر لسعود بيده يعني هدي
سعود: ماكانه يشوف مشعل من الغضب وجهه محمر من هي نبت ابوها الي تسكر السماعه بوجهه لا بعد بنت اكره الناس له
ياسمين: سعود امسحها بوجهي الله يخليك
سعود : يااااااااااااااااااااااسمين
ندى: سمعت صراخه الي طلع من السماعه من قوتهوقامت بكل ثقه وقربت لياسمين وسحبت السماعه منها الظاهر المساله ماتحمل كل هذا ظنيتك لعاب وسكرت وانت مغلط لانك ماعلمت عن نفسك
سعود: زاد غضبه وقال اخر زمن تجي بنت حمد تعلمني الصح من الغلط
ندى: رصت على سنونها وقالت بنت حمد تاج راسك
سعود: تخسى تكون تاج راسي الا تحت رجولي ادوسها واعلمها الادب
ندى: خلاص هنا زاد غيظها منه ودها تخنقه من القهر ماعاش والي جابته امه الي يدوسني
سعود: ابشرك ان امه جابته وكبر وبصحه وعافيه وعايش علشان علشان يرجع ويدوسك تحت رجوله
ندى: الظاهر انك نسيت تحظر الدكتوراه بالادب وحسن تعامل مع الناس ياشاطر
سعود: اصلا من سمح لك تردين على تلفون بيتنا هذا اولا
ندى: هذا بيت عمي موبيتك هذا اولا
سعود: بيت عمك ياشاطره بيت ابوي ورب البيت بس ارجع لربيك يابنت حمد
ندى: ابوي وامي الله يرحمهم مربيني قبل جيتك وعمي الي يسواك مقدمني عليك يالي ماتعرف الادب وسكرت السماعه بوجهه ورقت فوق لغرفتها لانها ماتبغى تنهار قدام ياسمين كذا طبعها ماتحب تبكي قدام احد
سعود: خلاص هنا لوانها قدامه كان ذبحها سكرت السماعه بوجهه للمره الثانيه وعاد الاتصال
ياسمين: طارت عيونها بقوة بنت عمها وموقف سعود الي ماله داعي وهو الرجال الحكيم الي يعلم الناس الادب
ندى: راحت لغرفتها وسكرت الباب على نفسها ورمت نفسها على السرير وتمسك مفرش السرير وتجمع جزء منه بيدها من الكره وكل ماتنزل دمعه تمسحها بسرعه وتقول ماعاش تافه زيك ياسعود يبكيني وانا بنت ابوي
[طبع ندى شخصيتها قويه ماتحب تنزل دموعها او تضعف عند احد]
سعود:عاود الاتصال وهو بقمة عصبيته
ياسمين: كانت مره خايفه لانها تعرف ان سعود بقمة عصبيته
سعود: الو وينها الزفت الي ماتربت اعرفها الادب
ياسمين::تعوذ من ابليس سعود انت كبير وعاقل
مشعل : كان واقف عند راس سعود هدي ياسعود تعوذ من ابليس
سعود: خلاص عيونه كبيره ووجهه محمر من العصبيه شوفي اعرف انها جبانه مراح تكلمني بس قولي لها الوعد اذا جيت قسم لاربيها وانا سعود وسكر السماعه بقوه بدون مايقول لدلوعته ياسمين مع السلامه
مشعل: يهز راسه الله يهديك ياسعود طيب وحبوب بس اذا عصب يجيب العيد وهي الله يهديها راسها يابس مادري كيف هدوله تحبها سبحان من خلق وفرق والمشكله صديقات ليتها تعدي اختي علشان تاخذحقها شوي
سعود: الا هديل اختك تكرم عنها وانصحها تصادق بنات اخلاقهم طيبات مو زي هالاشكال الي ماتعرف التربيه
مشعل: هههههههههه خلاص سعود انت معصب ماختلفنا بس لاتسب البنت كذا وتظلمها باخلاقها بعد انت نرفزتها بكلامك
سعود: لا هذا طبع عمي الل وعياله كلهم مغرورين وشايفين انفسهم بس هذي زادت عن اختها بطولة اللسان بس قسم لاقطع لسانها قطع من حيني اكرهم لاعاد تصير اخلاقهم زفت لا وتعيش ببيتنا بعد
مشعل: جلس جنبه سعود وحط يده على كتف سعود اسمعني ياخوي لاتنسى انها يتيمه ومالها احد بهالدنيا غيركم انتم عصبتها لاتعذبونها وتغربولنها صدقني حالها يرحم
سعود: التفت عليه الي يسمعك تتكلم يقول يتكلم عن بنت كتوته عمرها 5 سنين ومؤدبه وضعيفه وترحم هذي بنت بالجامعه ولسانها اكبر منها بخمسين سنه
مشعل: هههههههههههه يازينك ياسعود اذا عصبت ههههههههههه
سعود: يازينك بعد وانت ساكت احر ماعندي ابرد ماعندك
مشعل: هونها تهون وانا اخوك هذي توها مراهقه لاتواخذها وجارها على قدر عقلها
سعود: اخليها تذلني واجاريها بس مابقى لي الا شهر الله ينهيه بخير وتشوف وقام وهو معصب ودخل غرفته وسكر الباب بقوه وجلس على سريره وقال وين تروحين من انتقامي يازفت يالي اسمك بنت عمي كيف غثاهم ومشاكلهم ماراح تفكني طول عمري بس خلاص موانا سعود الضعيف انا سعود القوي وانتي الذليله الكسيره بيتنا ان ماخليت عزتك ذله ماكون سعود
ياسمين: رقت ودقت الباب على ندى وهي متاكده ان ندى ذابحه نفسها من البكى وماراح تفتح لها بس قالت مستجيل اخليها لازم اواسيها
ندى: فتحت الباب وهي ماسكه الروج بيد وتغني وكاشخه
ياسمين: فتحت عيونها تناظر بندى
ندى: تاشر بيدها هي سم الله عليك ايش فيكي سكري فمك يالحلوه لايدخلها ذبانه ههههههههههه
ياسمين: ضمت ندى وتقول فديتك ندو الله يديم عليك السعاده قلبي
ندى: ضمتها وهي تخفي حزنها وتقول وياك قلبي بس بسرعه تداركت الوضع علشان ماتحس ياسمين بحزنها يالله يالدوبا ابغير ملابسي وانام ورانا جامعه بكره
ياسمين: تمسح دموعها ايوه الحين ابجري واندعس بفراشي ههههههههههه
ندى: سكرت الباب وتسندت عليه ودموعها تسيح على عيونها وتقول أي سعاده ياياسمين وانا وحيده وبعيده
ومادري ايش ينتظرني بحياتي وهالعله الي طلع لي موكافي اخته وامه الي غاثيني والا اخوه الي اذا شافني نظراته تجيب لي الاشمئزاز والخوف منه
استغفرالله صايع مارتاح له جلست على سريرها تقول مسكين عمي ماجاه على طيبته واخلاقه الا ناديه وياسمين





 

رد مع اقتباس
قديم 03-10-2015, 12:35 PM   #6


الصورة الرمزية s-a-r
s-a-r غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1978
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 أخر زيارة : 12-30-2015 (1:29 AM)
 المشاركات : 3,591 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Salmon
مزاجي:
افتراضي



: : الجــزء السادس : :
في جامعة ســــــــعــــــــــود
سعود كان لابس تي شي رصاصي وفوقها جاكيت اسود وبنطلون اسود ومسرح شعره الي موقصير ولاطويل بس اسود
وناعم وكثير مسرحه على واكان يمشي مستعجل توه منتهي من امتحانه ومبسوط منه بس كان تعبان يبي يروح لشقته لان الماده كانت صعبه وكان سهران
شهد: لو سمحت سعود دقيقه
سعود: وقف بس مايحب يركز بالبنات فلهذا كان يناظر الي قدامه ويتلفت يمين ويسارهلا شهد امريني
شهد: استحت وحمرت اخدودها أي كلمه من حبيبها سعود تهزها هزمايامر عليك ظالم
بس انا مسويه بارت حلو بمناسبة تخرجنا ابغاك تحضره لو سمحت وهذي بطاقة الدعوه
سعود: مشكوره شهد بس اناااا
شهد: ارجوك سعود انسى كرهك لي شوي واحضر
سعود: نسى نفسه والتفت لها وعقد حواجبه وقالها من قالك اني اكرهك شهد
شهد: نزلت راسها بحزن وقالت تصرفاتك تقول صدودك عني تقول بلعت عبرتها ورفعت عيونها تبغى دموعها تروح سعود انا كل ماتقرب منك شبر تبعد عني ذراع
سعود: دق قلبه طبول وارتبك لانه خاف ان شهد تصرح له بحبها وهذا مايبغاه ابدا لانه مايبغى يفشلها ويكسر بخاطره شهد ورب البيت اني ماكرهك وتاكدي ان قلبي يحمل لك كل معزه واحترام
شهد: رفعت عيونها وبغت تطير من الفرحه قالت صحيح سعود
سعود: لام شاف فرحتها تدارك نفسه وقال وربي اعزك معزت خواتي واخاف عليك زيهن
شهد: تغير وجهها وقالت مشكور وماتقصر بس لاتنسى موعدنا ارجوك
سعود: ابتسم وقال ان شاءالله ولايهمك واسمحي لي الحين ميت من السهر والتعب كرفنا كرفك هههههههههههه
شهد: نست صدمتها من كلامه انها زي اخته وذابت لابتسامته وضحكت بوجهه وتناظره وهو يمشي معطيها ظهره متجه لسيارته وتناظر جسمه العريض المتناسق مع طوله كشخته ورزته وتنهدت وقالت احبك ياسعود احببببببببببك
سعود: ركب بسيارته ويتذكر شهد ونظراتها قال حاس فيكي ياشهد بس ياليت هذا يذوب جليده ويحبك ياليت ويطق على صدره هز براسه وقال الله يسامح من صدمه وجمده الله يعين بس
[في قصر ام فيصل عمة هديل بس قبل اعلمكم عنهاهي وفيصلام فيصل ماجابت الا فيصل واخته نادين الي كبر هديل لام كبرت نادين وصارت باول ثانوي توفيت هي وابوها بحادث وزجها كان من اغنياءالرياض طبعا مابقى لها الا ولدها وحيدها وقرة عينها فيصل تزوج فصل من ريم بس ريم تكره امه كره اعمى غرها دلال فيصل لها مع ا ن ام فيصل مره طيبه وحبوبه طبعا ام فيصل ماتحب المشاكل لهذا مخليتهم براحتهم وهم ساكنين ببيت لحالهم بس مسويه الدور الثاني كله لفيصل وزوجته وبنته تولين ورولين على امل تحن ريم يوم وتجي تسكن معها بدال سكناها بالقصر لحالها هي والخدم طبعا فيصل كبير عمره 35 وصديق حميم لسعود ومشعل ويتمنى ان ريم تحن على امه وتعيش معاها او تعاملها باحترام وتقدير بس امه دايم تهديه وتقول خلها براحتها طبعا ام فيصل تحب هديل مره لانها كبر بنتها نادين وفرق كبير بين نادين وفصيل لان العمه كان صعب يثبت لها جنين اذا وصلت الخامس ماتو واخيرا حملت بنادين وفرحت فيها بس ماتت بحادث بس العمه كان ايمانها بربها قوي وعرفت ا نالي جاها هو امتحان من ربها
فيصل : دخل قصر امه واخذ الخدم منه سيارته ووقفوها في المواقف طبعا فيصل هو الي يدير املاكه واملاك امه
العمه: جالسه عند قناة المجد العلميه وكانت تتقهوى
فيصل: السلام عليكم ياحلى ام في الدنيا وباسها مع راسها
امه: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته هلا والله وغلا بجمارة قلبي اخبارك ياوليدي واخبار زوجتك وبناتك
فيصل: الحمد لله يمه ماعندهم خلاف انتي بشرينا عنك وايش مسويه
امه: ابد ياوليدي بس توني مسكره السماعه من بنيتي هدوله
فيصل: يالهدوله الي تبي تسحب مني البساط فرحان اني دلوعة امي وتجي هذي تنافسي عليها
امه: هههههههههه الله ياخذ ابليسك تراها غلاها من غلا نادين الي يشفع فيها
فيصل
يبوس امه مع راسها عارف يمه وانا اعتبرها مثل اختي واخبرها هي وقرونها اول لام تجي عندنا ههههههههههههه
امه : ههههههههه ايه زمان اول الله مستعان لام كانت عند اميمتي تدللها وتهتم فيها
فيصل: بس الحمد لله عوضها الله بزوجها سليمان احسه ابن حلال وطيب
امه: فيصل الرجال ابن حلال بس قلبي مومرتاح مادري ليه هديل اذا كلمتني احس فيه شي منكد عليها فيصل انا اخاف عليها هديل شافت شي كثير ماشفوه غيرها تبهذلت وتزوجت وهي صغيره بس الله يستر عليها ويسعدها يارب
فيصل: ماهنا الا كل خير ياميمتي وريحي بالك ولاتشغلين نفسك يالله يمه توصيني على شي
امه: مابي الا سلامتك وانا امك ولاتنسى تجيب بناتك معك
فيصل: ان شاءالله اصلا بكره اربعاء وابخليهم يجون وينامون عندك الى الجمعه المدام ودها تروح لشالهاتنا الي بالشرقيه
امه: الله يسعدكم ياوليدي اهم شي جيبو بنياتي وانتم الله يسعدكم
فيصل: الله لايحرمنا منك يمه
طلع فيصل وترفع امه يدينها للسماء يارب انك ترده لي مردا جميلا وانام واقوم وهو وبناته حولي يارب اني مااموت الي لام اشوفه عايش معاي ياكل ويشرب وينام عندي يارب هذا وحيدي وقرة عيني لاتحرمني منه واسعده يارب وتنزل دموعها وتمسحها
[في بيت ام مشعل تكلم بالتلفون ورد عليها سليمان
ام مشعل: هلا وغلا باخوي
سليمان: هلا وغلا بام مشعل ايش اخبارك واخبار هناء ودوامها
ام مشعل : سكنا في جده علشان داومها والحمد لله مبسوطه مره بس تعرف سليمان الي زاد انبساطها ايش
سليمان : ايش
ام مشعل: بكل خبث ان سارة معاها بالشغل
سليمان: ارتبك وقال سارة أي سارة
ام مشعل تكمل خبثها: نسينا حبية القلب سارة
سليمان: يحاول يخفي ارتباكه ودقات قلبه المتسارعه من ذكرى سارة أي حبية قلب الله يسعدها مع زوجها وانا مع هديل
ام مشعل: ايش زوجها مسكينة انفصلت عنه صار رجال مايستاهلها وحملت منه وضربها ضرب وسقطت جنينها وانفصلت عنه
سليمان: عصب لام عرف ان حبيبة قلبه احد مد يده عليها قال وربي تافه لو قدامي حلال ادفنه بالتراب
ام مشعل: ماتت من الفرحه لام حست بحماس اخوهاوعرفت ان مخططها لتدمير سعادة المسكينه هديل نجح
سليمان: تدارك عمره وقال عموما الله يعوضها خير منه
ام مشعل: وليش مايكون انت الي تعوضها
سليمان: اقول شكلك خبطتي
ام مشعل: وليه خبطت
سليمان: اتزوج على هديل
ام مشعل: وليه لا حلال محلله الله لك ولاتنسى انها ماجابت لك ظنى يفرحك ويشل اسمك انا ماقلت طلقها خلها بالحفظ والصون بس الشرع محلل لك اربع والا انت ناسي
سليمان: خلاص لايكثر انا مشغول مع السلامه
ام مشعل الله يسلمك ويسعدك ياخوي وسكرت وهي متشققه من الفرح ان مانكدت عليك وجبت لك جاره وخليتك تذوقي الحزن الي ذقته من فقد زوجي مثل ماذوقتني امك حر الجاره ماكون انا بنت ابوي ياهديل يابنت نوال
[في قصر ابو ســــــــــ ع ــــــــــــــودجالسين يتقهون كل العايله
ابو سعود: اليوم كلمني سعود وقالي الشهر الجاي بعد الامتحانات راح يجي ان شاءالله
ندى: كانت تشرب قهوتها وشرقت فيها
ياسمين: سم الله عليك حاسبي
نسرين: يوه وربي مشتاقين لسعودي شوق خيال وهي تناظر بندى بطرف عينها
ياسمين: ايوه وربي وحشني حيل
ام مشعل: البيت ماينفع بدونه
ابو سعود: اكيد الله يرده لنا رجال وكفو موزي الصايع ماجد الي ما يجلس بالبيت سهرات وسفرات الله يخلف علي بس
ام سعود: وليدي ماقصر معنا بس يحب يرفه نفسه بعد الجامعه
ابو سعود: أي جامعه الي كم سنه وهو مافلح فيها واخرتها يفصلونه ويدرس من كيسنا
ام سعود: وتبخل على ولدك يابو سعود
ابو سعود: ثمني كلامك زين يامره مو انا الي ابخل على عيالي
ام سعود: حقك علي يابو سعود
ابو سعود: حصل خير[ قالها بشينة نفس]
ندى: ماكانت معاهم سارحه بالعله الي يبي يرجع ويجلس على قلبها رفعت راسها لعمها عمي تسمح لي بالاجازه اروح لي كم يوم عند اختي وخالي اشتقت لهم حيل
عمها: اكيد وانا عمك وبكره راح احجز لنا طياره اوديك لهم
ندى: مايحتاج تكلف على نفسك ياعمي احجز لي وان اروح واختي ونايف يستقبلوني بالمطار
عمها: افا عليكي ياندى انا الي اوديكي واسلمك بنفسي لهم وانا الي راح ارجعك
ام سعود: بس سعود يجي وماتستقبله ولاتكون فيه
ابو سعود: اودي ندى قبل بيوم من جيت سعود
ندى: حست من نظرات زوجة عمها انها مقهوره لانها راح تشغل زوجها عن ولدها سعود قالت عمي مايحتاج انك
عمها: رفع ايده قال خلاص ندى النقاش بالموضوع هذا انتهى يالله تصبحون على خير
الجميع وانت من اهل الخير
نسرين: التفت على ندى يعني لازم تزعجين بابا معاك يعني وماتتخلينه يتهنى بولده
ياسمين:وهي ايش قالت طلبت من بابا بس هو رفض
نسرين: يعني الى هالدرجه غيرانه ان شملنا راح يلتم وتبين تحسدينا علشان ماعندك اهل
ياسمين: بنت وربي لاعلم بابا عليك
ندى: قامت قالت لاتعلمين عمي ولاشي كلامها ماعمره هز فيني شعره يالله تصبحون على خير
ياسمين: لام شافت ندى رقت قالت يعني عجبك تجرحيها كذا وانتي ياماما ليه ساكته عن بنتك
امها: لان بنتي ماقالت غير الصواب والا ماختارت تسافر الا بالوقت الي يرجع فيه سعود وانتتي لادافعين عنها وتتحمسين كذا تراها معاها لسان ياكل مدينه
ندى: دخلت غرفتها وجلست على سريرها وضمت رجولها وحطت راسها بين رجولها الجلسه الي تلازمها كل ليله
وكالعاده تحاول تمتنع تنزول دموعها بس جواها كان يحترق نار تسيل على خدها وتقول الى متى
وانا اظهر اني قويه وهم يطعنون فيني بسكاكينهم الى متى حالي يظل كذا اجلس برحمتهم يارب فرجها
لي متى بس يجي اليوم الي تنقذني فيه ياسامي من العذاب والاهانات الي انا فيه لي يارب وجلست ترثي حالها كالعاده مايعرف فيها الا ربها





يتبــــــــــــــــــــــــــــع


 
التعديل الأخير تم بواسطة s-a-r ; 03-10-2015 الساعة 12:37 PM

رد مع اقتباس
قديم 03-10-2015, 12:41 PM   #7


الصورة الرمزية s-a-r
s-a-r غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1978
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 أخر زيارة : 12-30-2015 (1:29 AM)
 المشاركات : 3,591 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Salmon
مزاجي:
افتراضي



:: الـــــــــــجــــــــــزء الـــــــســــــــــابــــع ::

في الجامعه وبعد 3 اسابيع من الاحداث
اليوم شهاداتهم طلعت وطبعا سعود الاول عليهم مع مرتبة الشرف وصارمهندس بمعنى الكلمه
وطبعا مشعل نحج بتقدير جيد جدا وشهد جيد وهاله جيد جدا مرتفع
مشعل: مبروك يالدافور
سعود: هههههههههه الله يبارك فيك من جد وجد ومن غرس حصد
شهد: بكل حياء وهي فرحانه بان سعود طلع الاول وتشوف فرحته بعيونها ماهما نفسها من جد سعود اجتهد ويستاهل
هاله: ياعيني بس
مشعل : لنا الله
هاله ومشعل: هههههههههههههههه
شهد: ولعت خدودها حمراء ونزلت راسها وابتسمت ابتسامه صغيره وخجوله
سعود: ارتبك وحاول يصرف يالله على اذنكم شباب
مشعل: وين يابو الشباب
سعود: تعرف مابقى غير اسبوع ونرجع لديارنا ااااااااه بس كم انا مشتتتتتتتتتاق لبلادي
مشعل: حلو كم انا مشتاق ابوك ياللغه العربيه
الجميع: ههههههههههههههههه
شهد: طيب لاتنسون البارت بكره بالليل ارجوكم ترا ماراح اسامح ولا واحد منكم يتخلف عنه
وهي عيونها معلقه بسعود
مشعل: التفت على سعود سمعت لاتنسى يعني نروح سوا رجلي على رجلك علشان اضمن جيته شهد
شهد: يكون احسن بعد ههههههههههه
هاله: يعني لو ماجاء احنا نبي نقوم بالواجب ومشعلوه قدها وقدود هههههههههه
مشعل: احم احم بس شكلنا مو مالين العين
هاله ومشعل هههههههههههههههه
شهد: لا والله كلكم خير وبركه بس يظل سعود نور حفلتنا
هاله ومشعل: ياعيني بس ههههههههههههههه
سعود: وده يخنق هالاثنين الي يستخفون دمهم على حسابه مشكوره شهد والجميع فيهم خير وبركه يالله على اذنكم
شهد: بضيقة اذنك معاك
هاله: لام راح سعود انا نفسي افهم على ايش شايف حاله
شهد: نزلت راسها وبلعت عبرتها
مشعل: لاتظلمينه هاله عمر سعود ماشاف نفسه طول عمره رجال كفو وحنون بس الناس عندها اسرار وظروف
هاله: أي ظروف وهو يتكبر على وحده تموت بالارض الي يمشي عليها فيه احد يحصل له تحبه شهد بنت سلطان ويتركها
مشعل: حب يمزح ويلطف الجو ليه تصير بنت سلطان عمياء وتحب واحد معقد زي سعود وقدامها غزال زي مشعل ههههههههههههههه
شهد: اخيرا ضحكت قالت والنعم فيك مشعل
مشعل: الله ينعم بحالك يالله استرخص انا الحين
هاله وشهد: الله يساعدك
شهد: قد ايش حبوب وطيوب هالمشعل ليته يعطي شوي من نفسيته ومراحته لسعود
هاله: الله يعينك على حب هالبليد الي اسمه سعود
شهد: يجنن يهبل ياهاله واذا ضحك زي اليوم وانبسط اروح فيها انا
هاله: مااقول الا الله يشفيك من مرضك بس يالله مشينا نجهز لحفلتك الي غثيتينا فيها
شهد: مشينا يالدوبا
في حفلة شــــــــــــ هـ ــــــــد
اليوم حفلة تخرج شهد الي سوته في افخم فندق وكانت كاشخه على الاخر لابسه فستان احمرومطقمه معاه شال احمرحطته حجاب على راسها بس كان مشكوك ومزخرف ومطلعه شوي من شعرها كتسريحه بسطه ومسطعه مكياجها
هاله: بسم الله عليك الله يحرسك من العين الف مبروك وهذي هديتك
شهد: الله يبارك فيك وانتي الف مبروك تخرج
هاله: اتوقع سعود تبي تنكسر كل حصونه الي واضعها ضد حب البنات
شهد: ربنا يسمع منك بس ههههههههههه
شوي والا سعود ومشعل جايين
سعود: كان كاشخه بالبدله الرسميه وطالع جنان وهو مايحب يحضر زي هالاحتفالات لانها فيها اختلاط ماله داعي موزي الجامعه يعتبره للضروره علشانه راح يدرس بس خاف انه يجرح شهد اكثر وجاء
هاله: شهد شهوده طالعي جاء فارس احلامك
شهد: كانت لاهيه بالتسليم على الضيوف بس فز قلبها لام سمعت كلام صديقتها التفت شافت سعود هو مشعل بس سعود بارز بطوله وعرضه وجماله عن مشعل واناقته باللبس
هاله: يالله مشينا لهم
شهد: احس اني مرتبكه رجولي ماتشيلني
هاله: ماقلنا تعالي نزفك ليه قلنا تعالي نسلم عليه مشينا وتجرها مع يدها
مشعل وسعود شافوهم وهم جايات لهم مشعل ابتسم بس سعود ماوضحت عليه أي ابتسامه بالعكس تغير وجهه ومثل العاده صار يناظر يمين ويسار علشان مايركز فيهم
شهد: هلا والله وغلا حياكم
مشعل: هلا فيك زود والله يحيك
شهد استغربت من تطنيش سعود لها ومارد عليها وانقهرت مره منه بس بلعت غيضها قالت تفضلو
راحو سعود ومشعل وجلسو على احد الطاولات
هاله: انا استغرب ايش شايفه بالمغرور هذا شفتي كيف سوا
شهد: ايوه ولاحتى ابتسامه ولا رد السلام ابد اوف احس اني طفشت
هاله: طنشيه بس وانبسطي بحفلتك قسم خساره الحب في واحد مغرور زيه
شهد: وانتي الصادقه مشينا للبنات هناك
على طاولة مشعل وسعود
مشعل: الحين ماتقولي توك بالسياره تعلق وش حليلك ليه لام جينا هنا مديت بوزك
سعود: تعرف طبعي ماحب هالحفلات وعلى فكره ماراح اطول اكثر من نص ساعه
مشعل: سعود كلمني زين ليه لام شفت شهد تغير وانقلب مزاجك ياخي اقرا على نفسك شكل واحد طاخك بعينه لانك فزت بقلبها ههههههههههه
سعود: لا طخني ولا يحزنون البنت ماشيل بقلبي لها الا كل معزه واحترام
مشعل: طيب ليه لام شفتها تغير مزاجك 180 درجه
سعود: بالله عليك شفت لبسها وحجابها الي تحول زينه اكثر من ماهو ساتر بالله عليك هذا لبس انسانه محجبه
مشعل: اهم شي انها تحجبت وبس
سعود : عمر الحجاب ماكان كذا هي بتصرفها تسيء لسمعة المتحجبات قلت لك يامشعل شهد مالبست الحجاب باقتناع لبسته لارضاء احد ونست رضاء الواحد الاحد والا شف حجاب هاله ولبسها وسترها عمره ماتغير لابحفله ولابغيره
مشعل: ونعم بالله الواحد الاحد بس هدي نفسك والمساله ماتحمل كل كذا مشكلتك سعود طيب بس عصبي وتعامل مع المسائل بعصبيه ياخوك الشي يجي باللين والهداوه عمر امورنا ماتنحل بالعصبيه ماعداك فصولي كيف يحل المشاكل
سعود: هين فيصل بالع ثلج وحاط اعصابه بفريزر اشتقت له الدوب
شوي ينتبهون على صوت ضحك نسائي وبدلع
التفتو لقو شهد تضحك مع شاب وسيم للغايه وواضح عليه الثراء
[غبيه عماها قهرها منه وسوت هالحركه علشان تخليه يغار هليخا تبي تطحلها اعمتها]
سعود: هز راسه بعصبيه وقال استغفرالله بس
مشعل: سعود لايكون بديت تحب شهوده وتغار عليها
سعود: ياليتك تسكت بس قال حبيتها قال اقول لاترفع ضغطي بس
مشعل: والله ماندري هههههههههههههههه
شهد: قربت منهم قالت ممكن تجون تسلمون على بابي
مشعل : بكل سرور مشينا سعود
سعود: قام وماطالعها متقزز من تصرفها وصوت ضحكها يرن باذنه
شهد: انقهرت منه وهي ماسوت كذا الى علشان تشوف هو يغار عليها او لا
سلطان ابو شهد: سلم عليهم بس اعجب بشخصية سعود ورزته وبعد التعرف والسلام
سعود: انا استاذنكم الحين
شهد: تفاجات وتناظر فيه مقهوره ماتبغاه يطلع بالسرعه هذي
سلطان: افا وانا عمك والعشاء
سعود: عساه دايم وعامر ياعمي بس وربي مشغول الى راسي بس جيت تلبية لرغبة شهد ومن غلاها والل شهد: بغت تطير من الفرحه لام سمعته يقول غلاها وولعت خدودها نار
قالت ليتك تتكلم من قلبك سعود وليت هالغلا ينقلب لحب بيوم ليتني افوز بقلبك مستعده ادفع اموال العالم بس افوز بقلبك ياسعود يامعذبني بحبك
سلطان: الله يغليك ويخليك مابي اقيدك وانا عمك
سعود: ارتاح وافتك يالله مع السلامه
الجميع الله يسلمك
سعود: كان ماشي بسرعه ومانتبه ان فيه احد يلاحقه لام وصل للحديقه الا صوت انثى تناديه سعود
التفت الا ويشوف شهد جايه مسرعه له لام قربت الا وريحة عطرعا الفواحه عقد حواجبه ورد خير شهد
شهد: كانت معصبه انا ممكن افهم ليه انت شايف حالك
سعود: انا شايف حالي
شهد: تهز براسها وهي بقمة عصبيتها ايوه شايف حالك وماعمري شفت انسان مغرور زيك
سعود: كان ماسك نفسه مايبغى يعصب عليها وليه ياآنسه انا شايف حالي ايس سويت
شهد: ايش ماسويت ياباش مهندس ان كنت تفوقت علينا هذا لايعني تشوف حالك لاتنسى انا بنت مين
سعود: لا مانسيت بس لاتنسين يانسه قول الشاعر :
لاتقل اصلي وفصلي ابدا
انما اصل الفتى ماقد حصل
شهد: يعني تذلني ياسعود علشاني جبت معدل منخفض
سعود: عقد حواجبه ماذليتك ولاشي بس انتي تذلينا باصلك وبعز ابوكي حبيت ا ذكرك بس بعدين ليه انتي معصبه كذا هذا حقي وانا موجبك مع اني ماحب الحفلات والخرابيط هذي
شهد: تعتبرجيتك هذي انك قمت بواجبي ووجبتني لا كان اعتذرت وريحة عمرك
سعود: لاحووووول مايعرف لك لو انا ماحضرت كان قلتي ليه تكرهني وليه ماليه بعدين علشان تكوني بالصوره اناماكرهك ياشهد وعمري ماكرهتك بس اكره تبرجك الزايد ماكاننا مسلمين وربي امرنا بالحجاب وضحكاتك مع الشباب وحركاتك أي مالها داعي
شهد: عيونها اغرقت بالدموع حرام عليك سعود انا لبست الحجاب علشان ارضيك وتقولي كذا وضحكت كذا علشان الفت نظرك لي سعود وبد ت دموعها تسيل على خدها
سعود: هذا اكبر غلط ياشهد ترضين العبد وتخلين رب العبديعني لبسك الليله بالله عليك تسمينه حجاب
شهد: ايش فيه لبسي بعد
سعود:ريحة عطرك الي تمشي قبلك ومكياجك الصارخك وفستانك الضيق وشالك المنقوش المزخرف تسمين هذا حجاب بالله عليكي
شهد: احترت فيك سعود مادري كيف ارضيك
سعود : نصيحه لاتحتارين فيني ارضي ربك خالقك يرضى عليك الخلق
وبعدين عمر تصرفك ماراح يلفت نظري بالعكس شهد انا اكره البنات الي تصرفاتهن كذا
على اذنك شهد ومشى شوي
شهد: حرام عليك تعذبني سعود انا احبك تعرف كيف احبك متى تفهم متى وجلست على الكرسي تبكي
سعود: وقف شوي وهو مخلي ظهره لها بس التفت ورجع لها ووقف عندها
شهد ناظريني
شهد: كانت جالسه تبكي واحطه يدينها على وجهها وطنشته ماردت عليه
سعود: ارجوك شهد ناظريني ابكلمك قالها وكه حنا موزي اسولبه الدفش بالعاده
شهد: رفت راسها وكحلها ساح مع دموعها
سعود:يذ ياشهدصدقيني تمنيت انه يذوب هالجليد ويحبك ويخلص لك وربي مامتنيته يذوب الا لكل انك انتي الي تستاهليه بس للاسف ماتحرك ولاذاب سامحيني شهد سامحيني قسم ماقدرت عليه الجليد الي على قلبي قوي لانه تراكم مع السنين وراح وخلاها بين دموعها
فـــــــــــي جــــــــــــــده
طبعاسليمان بعد مكالمة اخته عن ساره وهو كان بس يفكر بحبية قلبه ساره لانه كان يحبها بجنون بس كل ماشاف جمال هديل وحبابة هديل معاه قال مستحيل اجرحها يكفي ماجاها من جراح بس ام مشعل كانت اذكى ولام شافت ان اخوها طنشها قالت عارفه ان البعيد عن العين بعيد عن القلب وخططت ان ساره تركب مع هناء وتخلي سليمان يوصلهم وتعذرت ان مافيه احد يجيب هناء من دوامها
سليمان جالس بسيارته وركبت معاه هناء
هناء: لو سمحت ياخال ممكن طلب
سليمان: ايش اطلبي
هناء: وربي مستحيه منك بس ساره لوحدها ومافيه احد يوصلها ممكن
سليمان: ارتبك بس بدا قلبه يدق الطبول من الفرحه ومن الخوف انه يرجع حبها ويجرح زوجته هديل خلاص هناء ناديها
هناء: من تحت نقابها بغت تنقز من الفرح لانها لاحظت عليه الشوق طبعا خطت امها نجحت لو شوي
طلعت ساره وكان جسمها مليان شوي وركبت بس ريحة عطرها تسبقها طبعا ماقصرت العبايه مخصره على الجسم موزي هديل ملتزمه وتلبس قفارزها بس طبعا لاتقارن جمال هديل بساره بس ساره فنانة مكيا ج والا موجميله بحد ذاتها
سليمان: خلاص هنا ضاعت علومه وبدا قلبه يدق طبول
ساره: السلام عليكم
سليمان: سمع الصوت الرخيم الي يحب دلعه وتميعه وبلع ريقه وعليكم السلام
ساره: كيف الحال سليمان
سليمان: رفع عيونه للمرايه وشاف عيونها لانها ماقصرت فاتحه نقاباها ومكيجه عيونها بانواع المكياج وشاف نظرات الوله والعشق الي رجعته لعشر سنسن ورا لام كانو يحبون بعض
رد عليها بخير يا ااااا ساره قالها بتلعثم وان تكيفك
ساره: نزلت عيونها بتمثيل متقن علشان تستعطفه ان شاءالله اني بخير
سليمان: تقطع قلبه وتذكر رسايلها زمان لام عرفت انه ابوه قرر يزوجه لهديل وكاتبه مستحيل اكون بخير وانت بعيد عني والسعاده ماراح تجيني واحنا مولبعض
هناء: طبعا تشوف المشهد وهي مبسوطه مررررررررررره وعرفت ان امها داهيه بالافكار
طبعا وصلوها لبيتها وسليمان كان يتمنى ان بيت اهل ساره ابعد علشان يناظر فيها اكثر ويشبع عيونه منها طبعا لانه كان طول الطريق يناظرها ونسى ان الله امره بغض البصر
نزل لبيتهم بعد مانزل هناء ومر من عند اهله وزوجته وهم يحطون غداء وكان مهموم والافكار ذابحته بين حبه لساره وبين رحمته لهديل كيف يجرحها وهي ماقصرت معاه وضحت معاه وباعت ذهبها لام كان مديون علشان يسدد دينه لها مواقف كبيره وعظيمه معاه
امه: وين سليمان مو متغدي معانا
سليمان: لا والله يالغاليه مالي نفس على اذنكم
هديل: ضاق صدرها لام شافت حال زوجها كذا قالت على اذنكم
ابو سليمان: وين بعد انتي مومتغديه معانا
هديل: عمي ابروح اشوف سليمان انتم تغدو ان رضي تغدينا سوا والا انا فاطره بالجامعه الخير كثير
ابوه: خذي راحتك يابنيتي والله يهني زوجك فيك
امه: آآآآمين لان امه عارفه ان اخته تخطط على ساره لان ام مشعل قالت لها بس امه هاوشتها وقالت اصحي يالولوه تهدمين بيت ولدي وزجته بس عارفه ان لولوخ اذا حطت شي ببالها تنفذه
في غرفة سليمان
سليمان كان جالس على السرير وسرحان وصورة وصوت وعطر ساره مافارقته
هديل: راحت تغير ملابسها بغرفة الملابس وكبت من العطر وفكت شعرها وجلست جنبه وحركت يديها قدام عينه الي اخذ عقلك يتهنى فيه ههههههههه [ مسكينه هدوله ماتعرف ان حبيبها وزوجها فعلا فيه وحده غيرها اخذه عقله]
سليمان: ناظر لها وسرح بجاملها وبرآآآئتها الي تذبحه وابتسم لها شوي وصد عنها وسكت
هديل: حطت يدها على كتفه حبيبي ايش فيك فيه شي مضايقك في عملك
سليمان: لا الحمد لله
هديل: محتاج فلوس تراني توني آخذه مكافئت الجامعه 3 شهور اقوم اجيبها لك
سليمان: مسكها مع ايدها قال لا الخير كثير الحمد لله
هديل: وجعها قلبها قالت معقوله يفكر بالولد وليه لا انا لي خمس سنين وماحملت سالته اجل ايش فيك حبيبي
سليمان: ممكن هديل تسكرين الباب والنور ابنام احس اني مصدع وانقلب على جنبه وعطاها ظهره
هديل: جرحتها حركته لانه ماعبرها ولا شاركها بحزنه وهي الي تركت غداها وهي ميته جوع موزي
ماقالت لعمها بس علشانه قالت من عيوني حبيبي قربت له وباسته عند اذنه وقالت حبيي لاتشغل بالك بشي ترا الدنيا ماتستاهل
سليمان: هديل ا بنام لو سمحتي
هديل: بعلت غصتها وقامت وسكرت الباب والنور ونامت بعيده عنه بس من وين يجيها النوم وهي قلبها قارصها منه خايفه انه يفكر بالعيال


يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع



 

رد مع اقتباس
قديم 03-10-2015, 12:45 PM   #8


الصورة الرمزية s-a-r
s-a-r غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1978
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 أخر زيارة : 12-30-2015 (1:29 AM)
 المشاركات : 3,591 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Salmon
مزاجي:
افتراضي



: : الجزء الثامن : :

فـــي بـــيــت ام مـــشــ ع ـــل

هناء: دخل على امها وبشرتهاعن ردة فعل خالها
ام مشعل: طارت من الفرحه بالخبروقالت خلاص سليمان مع المده راح يلين مهما عارضت امه بس اعرف سليمان اذا صمم على شي ينفذه
هناء: دقيقه يمه ابروح اكلم سارة ودقت على سارة
سارة: بدلع الو
هناء: هلا سارة
سارة: هلافيك وهي مالها خلقها بس تجاملها علشان تحصل على سليمان حبيبها السابق بس
هناء: شفتي خالي كيف خق معكي
سارة: ايوه قسم واحشني موووووووووت
هناء: يالله ورينا شطارتك علشان ترجعينه ليكي ترا زوجته العقربه ماقصرت عرفت كيف تجذبه وتخليه مايشوف غيرها
سارة: ان مارجعته لي وخليته يشوتهاماكون انا ساره ماسامحها لام تتمسكن حتى خطفته مني
هناء: هي عقرب تتمسكن وتلدغ وتظهر الطيبه وهي انجس ماخلق ربي
في غرفة سليمان
سليمان: عجز ينام بس كان يتقلب بفراشه ويفكر بحبيته وزوجته لف ولقى هديل نايمه جلس يطالع فيها كانت وهي نايمه وشعرها الاشقر طايح على نص وجهها كلها برائه ونعومه رحمها قال ليه اجرحها عمرها مازعلتني بشي كانت دايم تسهر علشان راحتي هديل تعذبت كثير مع اختي ومعاي اول زواجي حتى الحين ماعطيتها من الحب والدلال كثر ماعطتني بس ليه ماحس اني احبها مره صح ارحمها بس ماحبها معقوله حب ساره معميني والا شخصية هديل الضعيفه ماخلتني اتعلق فيها ااااااااااه ياسارة ليه رجعتي بعد هالعمر وقلبتي المواجع الله يسامحك يا يبه ليتك ماجبرتني على هديل وابعدتني عن حبيبتي سارة احس اني محتار مره
طبعا جت الاجازه النصفيه وطلعت شهاداتهم هديل وندى نجحو بتفوق طبعا سليمان بارك لهديل بس كالعاده مافيه هديه ولاشي ندى جاب لها عمها هديه غاليه غاصت بهدومها من جمايله عليها الي غرقتها واليوم سافرت هي وعمها لجده نزلها بيت خالها وسلمها له وقال ماوصيك على بنتي ونور عيني ندى قال خالها افا عليك يابو سعود ندى جو عيونا ندى خلاص خنقتها العبره ولام جاء يطلع عمها ركضت له وضمته قالت الله لايحرمني منك يا عمي والله يقدرني ارد ربع جمايلك علي
عمها: رفع راسها باصابعه وقالها افا عليك ندى انا عمك وانتي بمكانة بناتي انتي من ريحة الغالي مابينا جميل ولاشي يالله خلوني اسلم على ننوره وامشي ومشى للمطار بنفس اليوم
سامي: لاتسالون عن حاله كان له يومين وهو يرتب غرفة اخته شوق لان ندى تبي تجلس فيها واشترى لها شيبسات الي تحبها ندى والشكولاتات كل يوم عندنا ومفرش جديد تنام عليه ندى وبخور وعطر وحالته حاله واخته ميته ضحك على حماسه وتقول ليت ندى
سامي: رفع ايدينه قال اللهم امين متى يجي اليوم الي ماتطلع فيه من عندي مو من عندكم
شوق: اختشي ياواد هههههههههههههههههه
في بيت ابـــو نــــايـــــف
ندى وصلت لبيت خالها كلهم استقبلوها بحماس خصوصا اختها نوره الي بطت لام شافتها وطبعا حبيتها شوق
ندى: كانت مبسوطه بالجلسه مع خالها واختها مرتاحه اكثر من بيت عمها لان مافيه احد يكرهها هنا كلهم يحبونها
شوق: الا قولي لي ندو اخبارك مع بيت عمك
ندى: عمي حبوب مو مقصر معاي وياسمين وناديه بس نسرين وامها مدوخيني مرت عمي ماتغلط علي بس نظرات الحقد واضحه بعيونها وولدهم ماجد نظراته مقززه وتخوف بس كلهم بكفه والمصيبه القادمه بكفه
نوره: وجعها قلبها حست ان سعود هو المقصود
شوق: هههههههههه الله ياخذ ابليسك من هو
ندى: اخوهم العود سعودقسم خايفه منه مررررررررره
نوره: بلعت ريقها قالت اذكر سعود زي ناديه حبوب ومسالم
ندى: اما حبوب ومسالم اسمعي ايش صار معاه واحكمي بعدها هو حبوب اولا وقصت لهم قصتها معاه
نوره: من جدك انتي رديتي عليه الرد
ندى: لامن خالي تبغينه يتكلم علي واصفق له
نوره: بس عيب عليك انتي ضيفه عندهم وهو اكبر منك
ندى: فكينا بس الكبر بالعقل مو بالسن وحظه ماقلت لعمي قسم يمسح فيه البلاط
نوره: اخنقتها العبره لا فديتك لاتقولين لعمي شي يكفيه ماشاف
ندى: وايش شاف؟؟؟
نوره: ارتبكت شوي قصدي لاتفرقين بين عمي وعياله احذري ندى
ندى: كرامه لعمي وعلشان اريحه والا هو وربي ماهمني قسم اكرهه من قبل لاشوفه سكتو شوي بعدين سالت ندى نوره على فكره كيف شكله
نوره: اممممم اذكره كان طويل شوي ونحيف حيل واسمراني واذكر وجهه كلها حبوب شباب كانت مشوهه وجهه المسكين
ندى:اجل جيكره زي ماجد ونسرين ههههههههههههه
نوره: استغفرالله ندى هذي خلقة ربي ترا اذكره من زمان مرره ايام ماكان بالمتوسط يمكن تغير الحين
ندى: ماعليك الجيكره يظل جيكره ايش يغره الا اذا كان مسوي عملية تجميل ههههههههههههههههه
شوق: الله ياخذ ابليسك ندو ههههههههههههه
نوره: اقول بلا هبال زايد على اذنكم ابروح للعيال اشوف هم نام واو لا
ندى: علينا اروح لعيالي قولي اروحي لحبيبي نايف لاتسحين هههههههههه
نوره: تغير وجهها وقال اقول اركدي ندى ولا يكثر بس تراني مالي خلق تعليقاتك وراحت لجناحها ودخلت جناحها وجلست على اقرب اريكه وتنهدت من قلبها وقالت ياحسره وين ابو العيال الي مانشوفه الا نادرا سهر وسفر ةصياعه اااااااااخ بس انا الي جنيت على نفسي بس يارب تحمي اختي ندى يكون مصيرها زيي يارب ترزقها الانسان الي يحبها ويخلص لها ويعوضها عن فقد اهلي يكفي عذابي انا وحسرتي الي اكلت قلبي اكل ودمعت عيونها
فارس: ماما ايش فيكي تبكين
نوره: ضمته ياعيون ماما مافيني شي بس عيوني شوي تالمني بس ايش صحاك حبيي
فارس: بغيت اشرب مويه بس ماما ليه مانشوف بابا ليه مايمشينا زي ابو احمد صديقي
نوره: حبيبي بابا مشغول حيل
فارس: بس ماما ابغى يكون لي ابو يمشيني
نوره: حبيبي عمه سمي يوديك للي تبغى
فارس: بس عمه موزي خاله مازن عمه قيل يطلع فيني
نوره: تذكرت اخوها وامها وابوها ودمعت عيونها وضمت ولدها قالت حبيي يالله اشرب مويه ونام
تحت في صالة ابو نايف
شوق: غريبه ليه نوره تضايقت وانقلب حالها فجاه من يوم ماجبتي طاري بيت عمك
ندى: الا وانتي الصادقه من يوم ماجبنا طاري الغثيث سعوووده
شوق: لايكون تحبه قبل
ندى: ايش الخرط الفاضي تعرفين ان نايف اخذها عن حب زي حبنا انا وسامي فديته بس
شوق: على طاري سامي: تراه مقوم الدنيا مزبط لك مفرش جديد واشترى سرير جديد وشبسات وشكولاتات الي يحبها قلبك ههههههههههه
ندى: وهـ بس فديتها ويلوووووووموني بحبه
سامي: احم احم
ندى: حمرت خدودها وتغطت بسرعه وقالت ياويلي بس لايكون سمعني
شوق: هههههههههه اكيد سمعك يالهبلا
سامي: سلم عليهم وجلس جنب اخته
ندى: خلاص انواع التوتر وتصب عرق وجهها محمرررر قالت على اذنكم
سامي: افا ااااااا اجل خربت قعدتكم ماتوقعت اني شخص غير مرغوب فيه خلك ندى انا ابقوم بس قلت ابسلم على بنت العمه الي ولهنااااا عليها حيييييييييل بس مادام جلوسنا راح يضايقها الا ضيقهاا حنا نبغى فرحها وسعادتها
ندى: تبغى تتكلم الحروف موقادره تطلع منها
شوق: حست بتوتر ندى قالت لا سامي بس ندو تعبانه من السفر ومن زمان كانت تبي تنام بس سالفه جرت سالفه
سامي: ناظر باخته قال اجل ليت سالفه وحده تبقى علشانها وتمن علينا بنت حمد فيها
ندى: جلست ثانيه بس وهي تفرك بيدينها
سامي: تشقق من الفرح وجلس يقلب بالقنوات قال وين تبغون تتمشون بكره
شوق: ووووواووووووو يابختنا راح تمشينا
سامي:وهو يناظر بطرف عينه لندى وماسك بيده الرمونت اكييييييد وعندي اغلى منكم أي مكان تختارونه ابوديكم له مفرغ نفسي لكم هالاسبوعين ولو تطول الجلسه افرغ نفسي علشانكم اكثر
ندى: خلاص زاد توترها ويالله طلعت منها كلمة مشكور ماتقصر
سامي: قلبه بدا يدق طبول وقال واجب يابنت عمتي
ندى: يالله اجل ابروح انام على اذنكم
سامي: يقولها ببطيء نوم العوافي يارب
شوق: ندو شغلي المكيف حتى اجيك ولام شافت ندى راحت التفت على سامي ابسالك سامي
سامي: تفضلي ياختي المصون اسالي هوشي اضربي فديتك كلي
شوق: ههههه حيلك حيلك كل هذا علشان ندو
سامي: يمسك ايد اخته ويحطها على قلبه واكثر واكثررررر شوق ماتتخيلين كيف احبها وامووووت فيها
شوق: طيب السؤال الي يطرح نفسه ليه ماتخطبها وتريح عمرك
سامي: ارتبك شوي وقال ياغبيه تعرفين انا الى هالحين ماخلصت الجامعه كيف اخطبها وانا ماعندي وظيفه
شوق: انت الغبي مع احترامي لك ماقلت تتزوجها قلت اخطبهابس
سامي: ندو لي بس موالحين بعدين استحي من عمها اتقدم لها وانا ماعندي وظيفه
شوق: انذرتك سامي مايخفاك ان ندو ملكة جمال وترا خطابها راح يكثرووووون
سامي: كثر واو ماكثرو اولا ندو اهلهاتوهم متوفين ماراح توافق على فكرة الزواج الحين وثانيا ندو ماراح تاخذ غيري واكيد مستعده تستناني حتى اتوظف والا تظنيني ماسمعت كلمة يلووووووووموني بحبه ههههههههههههههه
شوق: سمعتها فضيحه هههههههههههههههه
ندى: جالسه بغرفة شوق وهي مبسوطه على الاخر عكس حالتها ببيت عمها بس اشتاقت لحبيتها ياسمين لانها تعودت تشوفها يوميا فكرت تدق عليها بس ناظرت ساعتها قالت اكيد نايمه الدوبا وكشرت بوجهها قالت اكيد لان الغثيث بكره يبون يستقبلونه بالمطار بس وخر كدر ذكرى سعود لام تذكرت كلام وغزل حبيبها الغير مباشر لها وتنهدت بقووووووووه وقالت الله لايحرمني منك ياسامي
شووق: دخلت بسرعه قالت سلام يالفضيحه
ندى: بسم الله الرحمن الرحيم نزيت فيني يالدوبا ايش فضيحته
شوق: جلست وهي فحمانه من ركضها على الدرج قالت ترا حبيبك سمعك وانتي تقولين تموع يلوووووووموني فيه وهي تموع كلامها
ندى: شهقت وحطت يدها على فمها وقالت من جدك انتي والا بس تروعيني
شوق: الا من عمي يالدوبا
ندى: ايش عرفك
شوق: قرصت انف ندى وقالت حبيبك قالي
ندى: حطيت ايدينها على خدودها الي ولعن نار وقالت فشيله قسم فضيحه ياويل حالي بس
شوق: اقول اركدي بس تراه متشقق من الوناسه ههههههههه
ندى: وهـ بس فديته هالسامي يبني ارجع مجنونه لبيت عمي
شوق: اكيد يبي يجننك سامي بحبه قبل مايجننك ولدهم الغثيث هههههههههههههههه
ندى: كشرت بوجهها وقالت ايش جاب طاري القمر سامي عند فص البصل سعود
شوق: هههههههههههه بس كذا حبيت ا نكد علي
ندى: هههههههههه نذله ماتتغير طباعك


يتبــــــــــــــــــــــــــــــــع


 

رد مع اقتباس
قديم 03-10-2015, 12:50 PM   #9


الصورة الرمزية s-a-r
s-a-r غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1978
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 أخر زيارة : 12-30-2015 (1:29 AM)
 المشاركات : 3,591 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Salmon
مزاجي:
افتراضي




:: الــــــــــجــــــــزء التــــــــاسع ::
فــــــــــي مـــــطــــار الـــــريــــــــــاض

رجع سعود لارض الوطن وهو مبسوط حيل برجعته لاهله
طبعا كل اهله كان بستقباله امه ضمته وبغت ترص ضلوعه من فرحتها فيه وفرحانه برجعت ولدهاوياسمين دلوعته
ارتمت بحضنه وبكت طبعا سعود طبعه مايبين فرحه من حزنه دايم صلب بس كان يبتسم ابتسامه صغيره بس صورة شهد
ماتفارق خياله لام كانت تبكي وهي تودعه بالمطار وقالت له تاكد سعود مهما صديت اوجفيت ابظل احبك رد عليها
الله يسعدك مع رجال يحبك ويخلص لك غيري اما انا الحب الي تحلمي فيه مات من قلبي من سنين شهدردت شهد عليه ابنتظرك سعود لو اظل العمر كله راح انتظرك
سعود: انتبه من سرحانه بصوت ابوه وهو يكلمه وهم جالسين بالسياره
ابو سعود: بكره ان شاءالله ابسوي عزيمه لكل معارفنا علشان رجعتك الليله ابغاك ترتاح
سعود: لاتكلف نفسك يبه
ابو سعود: ان ماكلفت نفسي علشان مهندسنا وتاج روسنا من اكلف نفسي علشانه الله يصلح اخو مثل ماصلحك
سعود: اصبر عليه يبه طيش شباب واستهتار بكره يبي يفوق
ابو سعود: يارب متى يجي ذاك اليوم الي اشوف فيه ماجد رجال يعتمد عليه مثلك
سعود: ربك كريم يبه
ابو سعود: ونعم بالله
اما في جده عند عصافير الحب ندى وسامي
دار فيهم المولات الي يبغون وهم في احد المولات
ندى: كانت تطالع فستان وردي ناعم عاجبها تقلب فيه تاخذه اولا متردده مالاحظت ان فيه احد يراقبها
سامي: قرب لها وهي ماتحس قالها خوذيه يبي يكون جنان عليكي
ندى: فزت وارتبكت وتركت الفستان وطلعت من المحل ندى تتضايق من جراة سامي معاها صح تموت فيها بس جراته الزايده معاها تضايقها
سامي: انقهر من تطنيشها له وسوا شعره الطويل وابعده على وراابعد عنهم شوي وجلس يدخن علشان يهدي من نفسيته فجاه رن جواله
دلع: اهلين حبي
سامي: هلا بحبي هلا والله بالصوت وراعيته
دلع: وحشتني حبيبي
سامي: وانا اكثر
دلع: لو من جد وحشتك كان ماطنشتني يومين ايش مشغلك عني
سامي: تذكر حبيبته ندى الي اشغلته عن ربعه وعن لعبه تنهد بس شوية مشاغل حبي
دلع: فيه شي يشغلك عن حبيبتك
سامي: شاف البنات جايات له قال بقلبه شكلها تبي تفضحنا هذي ورطه قال لها دلوعتي جوني ربعي يالله لازم اسكر
دلع: اووووف تصريفه زي ا لعاده
سامي:موتصريفه ولا شي يالله حبيتي باي
دلع: اووف سكر بسرعه زي ا لعاده بس مشكلتي اموت فيه وهو يتهرب مني
سامي: طفى زيقارته بسرعه وعدل من فنيلته ويناظر في ندى ويبتسم
ندى: حاطه نقاب ودايم هديل تقولها لاتوسعينه بس ندى عنيده لاحظت نظرات العشق والشوق من سامي نزلت عيونها
سامي: ياربيه تبي تجطلني هالبنت فديت المستحيات بس يلوموني بحبها
ركبو البنات معاه وندى تتهرب من نظرات سامي لها لانه كان يطالعها بمرايى السياره وكل شوي يبتسم
سامي: بنات وين تبغون تنعشى
شوق: نبي اممممممم
سامي: لا امممم ولاشي انت اسكتي وخلي ضيفتنا هي تقرر وناظر بندى وابتسم
شوق:ارجوك ندو خليه يودينا لمطعم عمو حمزه اموووت فيه
سامي: ياربيه انا مادري ليه انتي ماتغيري هالمعطعم
شوق: طبخهم رووووعه
سامي: انا معاك طبخهم روعه بس غيري
شوق: احبه وماحب اغيره مو فيه ناس اذا حبو مايغيرون ويحلسون سنين على نفس حبيهم وغمزت بعينها له
سامي: ههههههههههه في هذي ماغلطتي وناظر بندى
ندى: تفرك بيدينها وتقول بقلبها ايش طلعني معاهم لحالي ياليت نوره معانا كان مايتجرا كذا
شوق : هاه ايش رايك
سامي: دق جواله بنغمة اغنية عشق ناظره وسكره [طبعا كانت احد معجباته]
ندى: تضايقت انه يحط اغاني لا وبعد غزليه لانها متاثره من حبيبتها هديل وماتسمع اغاني
سامي: قلت لك اذا قررت ندو
ندى: قلبها دق طبول وجهها حمر لام دلع اسمها قالت بقلبها لا الولد انجن بس فديته وفديت جنونه
شوق: ارجوكي ندووو خلينا نروح له
ندى: الي تشوفينه حبي انتي فصلي وانا البس
سامي: اولانتي الي تفصلين واحنا نلبس وثانيا ماحب تقولين حبي لاحدلاني اغاااااااااار
ندى: تضايقت حيل من جراته وتسب نفسها لانها رضت تطلع معاهم وهديل محذرتها بس ماسمعت نصيحتها
شووق: يالله ايش قلتو
ندى: بضيق من جراة سامي ردت الي يعجبكم بس خلصونا علشان نرجع للبيت
سامي: تضايق من ردها هذي المره الثانيه الي تجرحه بس اسكت وبين على وجهه
دخلو المطعم وطلبو طبعا رفضت ندى تاكل شي بس اكتفت بشرب عصير طازج لانه ماتقدر تاخذ راحتها وسامي مبحلق فيها بس سامي تضايق واعتبر جرح ثالت له كانها ترفض عزيمته
سامي: راكب في السياره وهو معصب وبس ساكت ولا يناظربندى
ندى: حست بتغيره وشكت انه زعلان وزعلت لزعله بس قالت بقلبهاليه يتعدى الحدود
شوق: مسكينه تحاول تلطف الجو بس لاحياة لمن تنادي كلهم ساكتين
سامي: نزلهم وشخط بالسياره وراح لاجتماع زملاءه وهو معصب من تطنيش ندى ويقول شكلها شافتني احبها موت وشافت نفسها علي وهو يفكر ومعصب دقت حنين قال جابها ربي خليني انسى تطنيش ندى لي اجلس يسولف ويتغزل بحنين بس باله وقلبه متعلق بندى لانه يحبها موت بس اخذ هذولي بس يتسلى فيهم ومايدري ان تصرفه غلط بغلط
فـــي بـــيــت ام مــــشــــ ع ــــل
كان سليمان يبي يزور اخته وام مشعل عرفت بزيارته وخلت هناء تطلب من ساره تكشخ وتجيهم طبعا حطت خطه علشان سليمان يشوف ساره علشان يرجع يحبها ويلزم يخطبها
سليمان: دق الباب افتحت له الشغاله دخلته للصاله وراحت سليمان متعود ان بيت احته مافيه احد يتغطى عنه دخل عادي ومانتبه الا بالي يشوفها قدامه حاول يغمض ويفتح هو بعلم او بحلم
ساره: كانت مسويه انها تدور بالبيت وتناظر بالمناظر كانها مومنتبهه وكانت مستشوره شعرها عند مشغل وضاربه من الزينه وصايره حلوه وفاتنه ولابسه فستان بفسجي فتحت صدره كبيره وكان قصير طبعاناظرته كانها متفاجئه
سليمان: كان فعلا متفاجئ وكان قلبه يدق طبول قدامه حبه الازلي صح هديل اجمل منها بكثير لان هديل جمالها طبيعي بدون مكياج بس الحب عمى مثل مايقولون
طبعا ام مشعل كانت تناظرهم من بعيد بدون مايحس فيها سليمان وتبتسم بمكر وعرفت ان خطتها نجحت بوجه اوخها الي منبهر بشكل ساره
ساره: ركضت داخل كانها مستحيه
سليمان: جلس على الاريكه يحاول يهدي من ضربات قلبه
ام مشعل: الله ياخذها هالشغاله غبيه ليه ماعلمتك ان ساره فيه مسكينه البنت تبكي من داخل من الفشيله
سليمان: بسم الله عليها قصدي ليه تبكي حصل خير
ام مشعل: خجوله فديتها
سليمان: عموما اعتذري لها وقولي وربي ماعرف انك فيه وانا ابطلع الحين واجيكم وقت ثاني
ام مشعل: لاتطلع هي اصلا تبي تطلع
سليمان: وليه تطلع لايكون علشاني شفتها بس
ام مشعل: لا موعلى شانك انت اجلس شوي ابجيب لك الشاهي والقهوه
ساره: دخلت داخل واخذت تدوووور بكل دلع بعدين ضمت هناء وتدور معاها وتقول وووواو فديته شفته ماتغير علي
هناء: عاد خالي موحلو تفرحين كذا الي يشوفها يقول شايفه مهندهههههههههههه
ساره:بعيوني اجمل من مهند
ام مشعل: تناظر بنتها الغبيه بتهديد وتقول صادقه ساره اخوي يسوي الدلو خ الي تقولين يالله سوير االبسي عباتك ومري من عنده ترا سواقنا ينتظرك بره
ساره: اوكي خالتو
ام مشعل: تقول بقلبها تخلخت عظام العدو بس اهم شي تهدمين سعادة هديلوه
سليمان: كان جالس وحاط يده على راسه وسرحان بصورة ساره
ام مشعل: جايبه الشاهي والقهوه حيا الله من جانا من زمان مازرتنا والا تزوجت هديلوه وطنشت اختك
سليمان: ههههههههههه الله يهديك ياختي ايش دخل هديل بس مشاغل وانا اخوك
ساره: لابسه عباتها الكتف ومعدله من نقابها لانها راسمه عيونها زين صار شكلها بالعبياة يجنن
سليمان: لام مرت من عنده وشم عطرها[استغفرالله ماتعرف اذا الرجال شم العطر تكون كانها زنت]خلاص راح فيهاوهو يشوف مشيها ودلعها
ساره: كانت تمشي ببطئ من جنبه ظن سليمان انها مستحيه منه
سليمان: ساره اسف وربي ماقالت لي الشغاله
ساره: تنعم وترقق صوتها حيل عادي فديتك سليمان
سليمان: لام سمع اسمه بلسانها لاوتقول فديتك بعدبغى يغم عليه خلاص خق عليها بقوووووه
هناء: تناظرهم وتحجر ضحكتها عليهم
ام مشعل: طايره من الفرحه لام شافت ساره طلعت قالت ايه الله يوفقها ويسعدهابحياتها الجديده [طبعا تبي تكمل خطتها]
سليمان: بلع ريقه وفك زرار ثوبه والتفت لاخته ليش هي تبي تتزوج ثانيه وهو يدعي ربه ان اخته تقول لا
ام مشعل: تكمل كذبتها ايوه هي جت تشاورنا لانه تقدم لها واحد ماشاءاللله شاب ماتزوج ومريش وولد عيله محترمه وماعليه تعرف وحده مثل جمال ساره ماتخلى
سليمان: بان عليه الضيق الي فرح اخته اكثر وسأل بخوف وهي تبي توافق
ام مشعل: الصراحه هي متردده لان بالها وحلمها مع واحد هو مشغل بالها بس انا قلت لها توكلي على الله لو يبغاك جاك
سليمان: من تقصدين زوجها
ام مشعل: اقصد انت يالمحروس هي الصراحه صارحت هناءانها مازالت تحبك وتموت فيك وانا نصحتها قلت لها صح هو اخوي بس انا كلمته وهوقالي ماقدر علشان هديل عاد هي قالت اجل خلاص الله يسعده ابرد على اهلي واقولهم موافقه
سليمان: عصب وقام من الكنبه قالها كيف تتكلمين عني
ام مشعل: وقفت معاه ياسلام مو انا كلمتك عنها وانت رديت علي كذا
سليمان: بس ليه ماقلت لي هي مازالت تحبني ليه ماشاورتيني قبل ترد لاهلها
ام مشعل: انا والله ماقصرت وعلمتك وانت رفضت وجلست وتكتفت
سليمان: بدا يضرب كفوفه بعض ويدور بالبيت محتار ويفكر مستحيل ساره تضيع منه ثانيه ويتذكر وجه وبراءة هديل ويرحمها بس على طول يتخيل شكل وفتنة ساره وحط يده على راسه عجز يفكر رحمته لهديل وحبه الازلي لساره اختلطت عليه الامور وموقادر يركز سار ه او هديل لازم يقرر الحين لان ساره راح تضيع من ايدينه مره ثانيه
ام مشعل: كانت جالسه وتابع تحركاته وفرحانه حيل وتحجر ابتسامتها
سليمان: جلس جنبها بتوتر قالها لازم تصلحين غلطتك وتكلمينها هالحين
ام مشعل: ياخوي انا ماغلطت وبعدين كيف اسوي غلطتي [مابغت تبين فرحتها علشان مايشك فيها ان كل هذي خطه والا مافيه خطبه ولا يحزنون]
سليمان: كلميها بجوالها الحين
ام مشعل: تناظره وهي ودها تضمه من الفرح بس قالت لازم مابين له سالته متاكد سليمان
سليمان: جلس زين وقال لو مو متاكد ماقلت لك
ام مشعل: سليمان موتبكي عندك هديلوه وامك تترجاك وتقنعك ماتتزوج علي هديل بعدين تهون وتكسر بخاطر المسكينه
سليمان: انا ماقلت لك كذا الا انا مقتنع ومصمم
ام مشعل: تبي تتاكد هو مصمم او لا وعلشان تخليه مايتراجع عن ساره قالت له فكني سليمان واعذرني انا ماقدر اتعاون معاك وتجرح هالمسكينه يكفيها جرحك الاول وصدمت زواجها بالي حطمها هذا والحين تبي تجرحها ثانيه قامت قالت اعذرني اخوي
سليمان: وقف جنبها وهو معصب لولوه الي يكلمك موبزر ترا عمري 27 اذكرك ان كنتي ناسيه وانا اذا قررت قرار ابن ابوه مايخليني اتراجع عن قراري
ام مشعل:كفو ياخوي وابشر بسعدك والحين اكلم ساره ومبروك مقدما ياخوي يابو خالد وتغمز بعينها له
سليمان: ابتسم لها وجته قشعريره مجرد ماتخيل يجيه ولد من حبيته ساره وقال يمكن ربي يبي يحقق امنيتي القديم ان خالد يكون من ساره مو من غيرها
ام مشعل: فرحت مره لان اخوها من الحين بين ميوله لساره اكثر من هديل لانه توقعت حب هديل راسي بقلب سليمان مايزلزله شي لانه كانت تشوف تفاني هديل بطاعته وخدمته ولجمال هديل الي يجذب اغلب الرجال ردت عليه مالومك ياخوي لو مابغيت ولد من هديل
سليمان: تغير وجهه من ذكر هالسالفه قال يالله بس يام مشعل كلميها ماقدر انتظر اكثر اخاف تطير مني ثانيه
ام مشعل: من عيوني ياخوي هو عندي اغلى منك
سليمان: باسها مع راسها الله لايحرمني منك[ مصدق انها تحبه وهي ماتبغى غير تبرد غلها وحقدها من هديل وبس]
فـــي بـــيـــت فـــيـــصـــل
فيصل: دخل بيته ينادي ريم ريوووومه حبيتي وينك
الشغاله: مدام لسه برا
فيصل: خلاص روحي انتي رمى بمفاتيحه وقال اوف موحاله هذي كم الساعه ولسه الهانم مارجعت شوي الي يسمع صوت الباب
ريم: دخلت وجتها الشغاله تاخذ عباتها منها كانت لابسه لبس سهره ومجعده شعرها جسمها مقبول بس تهتم بنفسها بشكل موطبيعي لازم تمر اخصائية التجميل ياما تكبر شفاهها او تعدل بكذا همها مظهرها وبس زوجها بناتها مايهمونها
فيصل: هلا ريمي
ريم: جلست بفستانها العاري بكل دلع قالت له هاي وهي تناظر باظافرها
فيصل: حبيتي موكانك متاخره اليوم بالسهره
ريم: ايش تبغاني اسوي كانت الحفله فيها بنات وزوجات ارقى رجال الرياض ومابدت السهر هالا 11 وعلشانك جلست الى الساعه وحده قلت لايسويها سالفه علي بعد
فيصل:بس حبيبتي انتي طالعه من العصر الى الساعه وحده وانتي برا البيت
ريم: اكيد رحت للمشغل اسوي بدي كير واعمل مكياج وغيره تبغاني اكون شينه قدامهم
فيصل: اولا حبيتي زينك فيك ثانيا خفي من السهرت حياتي بيتك وبناتك بحاجتك
ريم: اوووووه بيتك بناتك اغلب الي معاي متزوجات ومخلينهم ازواجهم براحتهم ليه بس انا بعدين االداده مو مقصره ياناس خلوني اعيش حياتي طفشتنوي معاهم
فيصل: جلس جنبها ولف ايدنه عليها الداده مو امهم ياحبي وماراح تعوضهم حنانك ابدا شوفيهم يحبون امي اكثر منك
ريم: ايوه قل كذا ماخربهم الا امك ولا حرضك وحرضهم علي غير امك اعرف ان امك اصلا ماتبغاني
فيصل: لاحول الله من قال ا ن امي ماتبغاك لاتظلمينها ريم
ريم: تصرفاتها تقول
فيصل: يابنت الناس قسم امي حبيبه وماعمرها جابت طاريك بكلمه ويكفي انها عايشه بقصر كبير لحالهاكل هذا علشان تريحك
ريم: ذليتني بالسالفه ماسكتني معاها مخليتك براحتك انا بعد ماقيدتك انت وبناتك عنها غيري تطلب منه يترك اهله
فيصل: اما مخليتني اصلا انتي ماتجلسين بالبيت علشان تحكميني وبناتك انتي تحبين تسافرين لحالك بدونهم ووبعدين الي يبيع امه واهله علشان زوجته هذا رخمه مورجال وانا امي رافضه اجي عندها بدون رضاك والا وربي ماخليها
ريم: يووووووه تراني تعبانه وابنام على اذنك وهي تمشي تتكلم حتى انبساطتنا محاسبين عليها
فيصل: يناظرها ويهز براسه يقول الله يصلحك ياريم متى تحسين بالمسؤليه متىورقى لبناته وباسهن وهن نايمات وقال بقلبه مسكينات ماحسن بحنان الامومه ودخل لغرفته ولقى ريم تفسخ اكسسوراتها وقف جنبها وباسها على راسها ريومي لاتزعلين قلبي
ريم: بدلع مازعلت تعودت على محاضراتك الي تغث وراحت وجلست على السرير ودايم اجي مبسوطه وتنكد علي
فيصل: خلاص حبي ماعاش من ينكد عليك مسك يدها وباسها وقالها يالله احكي لي ايش صار معاك
ريم: صارت تحكي له حكايتها الممله هذي يبي يسافر فيها زوجها لسويسرا وهذي اشترى لها زوجها عقد الماس باغلى الاسعار جاه النوم ومل بس يجاملها


يتبــــــــــــــــــــــــــــع


 

رد مع اقتباس
قديم 03-10-2015, 12:54 PM   #10


الصورة الرمزية s-a-r
s-a-r غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1978
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 أخر زيارة : 12-30-2015 (1:29 AM)
 المشاركات : 3,591 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Salmon
مزاجي:
افتراضي



:: الــــــــجـــــزء الـــعــــاشر ::

في بيت خال ندى

كانت البنات جالسات سهرنات ويضحكن ويسولفن
سامي: رجع من سهرته تقريبا الساعه 3 وسمع اصواتهن بس تضايق لانه تذكر موقف ندى ووهو يظن انها تتغلي
شوق: طلعت من غرفتها تجيب مويه وشافت سامي
سامي: ماتكلم ولاشي بعكس طبعه اذا صارت حبيبته ندى فيه بس يحب يعلق وبنكت
شوق: سامي ايش فيك اخوي
سامي: ولاشي ودخل غرفته
شوق: خافت عليه ودخلته معاه وجلست جنبه سامي وجهك مايبشر بخير
سامي: من وين يجي الخير وبنت عمتك تتغلى علي وهي تشوف حبي وشوقي لها
شوق: ندى عمرها ماتغلت سامي بس انت تجاوزت حدودك معاها ترا وتعرف طبع ندى كل شي له حد
سامي: وهذا الي معلقني فيها خجلها واخلاقها ثقلها قوة شخصيتها اااااااه بس ايش اسوي وربي انسى نفسي اذا شفتها احبها موووووت واموت فيها
شوق: الي يحب يخلص سامي
سامي: ارتبك قال ايش قصدك
شوق: انت تعرف قصدي سامي وربي ندى لو تعرف تدوس على قلبها وتخليك
سامي: وقف جنبها قال شوق تعرفي ان ندى حبي الاساسي وهذولي بس تسليه
شوق: بس ندى ماتعرف كذا وتعرف مدى اخلاصها لك وكم مره يحبونها ناس واجد وهي طنشهم علشانك بس
سامي: وهـ بس فديتها كلها من راسها لساسها قسم كل هالبنات مايسوون ظفر منها
شوق: اخليك الحين وتصبح على خير ياقيس زمانك
سامي: وانتي من اهله وبوسي لي ليلى زمانها ههههههههههههههه
شوق: واحزنك لو تسمعك هههههههههههههه
في بيت التخطيط والمكر والخديعه بيت لولوهْ ام مشعل [لولوه اخت سليمان من ابوه]
ام مشعل: سكرت السماعه من ساره وقالت مبروك ياخوي بس متى تتقدم لهم رسمي
سليمان: كان مبسوط بس خايف من ردة فعل امه وهديل قالها الله يبارك فيك يالولوه بس مادري متى اعلمهم
ام مشعل: كانت مستعجله على التشفي بهديل ماكفاها انها حارمتها من زيارة ابوها الا قليل صارت هديل تتجنب المشاكل
وتكلم ابوها يوميا بس طبعا اذا رجع مشعل لازم تزورهم لان مشعل يلزم عليها وامه ماتقدر تضايق هديل بشي وهو موجود
ردت على سليمان شوف لازم تستعجل البنت وعطلنا خطبتها بكره وانت عندهم
سليمان: بكره ماتحسينه بدري لازم امهد لامي وابوي ووو وهديل قال اسمها بارتباك شوي
ام مشعل: تبغاه يسوي كل شي بسرعه قبل رجعت مشعل وعلشان تظمن عدم تراجع سليمان
شوف اخوي الحين علم امك وابوي وهديل اذا تم كل شي ومابقى شي على زواجك علمها
سليمان: بس يالولوه
ام مشعل: لابس ولاشي تبغى تفشلني عند المره وين الي تو يطق صدره قدامي الحين لام جا الجد تردد
سليمان: تنرفز وقال موانا الي اتراجع قلت لك لو على قص رقبتي بس تعرفين لازم امهد
ام مشعل: امك وابوي اذا شافوك مصمم يزعلون شوي ويرضون وهديل علي انا لو زعلت ماراح تخليك
سليمان: تتوقعين كذا
ام مشعل: تنرفزت لانها حست انه حن عليها والا انت شاك انها تتركك
سليمان: ايش يمنعها هديل مامعاها عيال يربطونها فيني زي باقي الحريم راح تجلس وتضحي لو تزوج عليها زوجها بس علشان عيالها هديل صغيره وبدون عيال وفوق ذلك جميله الف من يتمناها لو تركتني
ام مشعل: هههههههه ياحبيبي تتركك لو كانت بنت زي غيرها لاتنسى هديل ماعندها احد تروح له ولاتسكن عنده بعدين هديل تحبك بجنون ماراح تخليك صدقني وكثير زيها وعاشت مع زوجها
سليمان: صح هديل ماعندها احد تروح له خلاص انا ابطلع الحين وابقول لامي واوبوي والله يعين بس لعيون ساره ابيع رضا الي حولي واشتريها اااااه يالولوه من يصدق اني راح ارجع لساره الحمد لله بس الي رجعها لي وانتي الخير والبركه ياام مشعلوباسها مع راسها
ام مشعل: بكل مكر اهم شي سعادتك ياخوي واشوف وليد بين ايدينك وعقبال مافرح بمشعل حبيبي وهناء
سليمان: الله يطلعك على نيتك الطيبه ياختي انتي تستاهلين كل خير خدمتيني خدمه مانساها لك طول عمري ابوي وهو ابوي سحب سعادتي وانتي رجعتيها لي
ام مشعل: وجعها قلبها لام قالها الله يطلعك على نيتك لانها عارفه ان نيتها موزينه بس ابتسمت مجامله لاخوها وسكتت
فــــــــــي الـــــــــــــــــكـــــــــــوفـــــي
فيصل: اخيرا رجعت يابو الشباب
سعود: ايه الحمد لله ماتتخيل كيف فرحتي برجعتي
فيصل: مانقصنا الا الدوب مشعلوه ههههههههه
سعود: ان شاءالله كم شهر وهو راجع الا ماقلت لي اخبار امك مع زوجتك
فيصل: اااااخ بس الا قل اخبار زوجتي مع امي امي طيبه مسكينه مالها شغل باحد بس خلها على ربك ياسعود
سعود: بعصبيته الي موزي هدوء صديق عمره فيصل الحين ماتقولي كيف صابر عليها ليه ماتوقفها عند حدها يعني كل هذا حب
فيصل:اكذب عليك اذا قلت لك كل هذا حب هو عمري شفت منها حنان علشان احبها بس علشان بناتي سعود
سعود: يعني الحين بناتك حاسات فيها وماقلنا طلق ياخي عدلها وقفها عند حدها
فيصل: امي ياسعود موصيتني عليها وتقول خلك احكم واعقل منها ياوليدي
سعود: امك فديتها طول عمرها قلبها طيب وحنين بس كل شي له حد
فيصل: خلنا من زوجتي الا انت متى تفرحنا وتتزوج
سعود: اكذب عليك ان قلت لك فكرت بالزواج نهائي الحين ابداوم بشركة ابوي وبعدين لها الف حل
فيصل: وشهد مافكرت تتزوجها
سعود: شهد انسانه حالمه تبغى وحده يحبها شهد يافيصل كل واحد يتمناها الا سعود سبحان الله ماحركت بقلبي شعره
فيصل: متى تجي الي تحرك بقلبك شعره هههههههههههههه
سعود: ماجابتها امها هههههههههههههههه
فيصل: يالله طيب يابو الشباب مشينا تاخرت على امي لازم اضربها ابرة السكر
سعود: ماجبت لها ممرضه تضربها
فيصل: الا عندها بس تضربها اذا كنت مسافر بس اذا كنت فيه مايرتاح بالي الا انا اعطيها
سعود: الله يخليك ليها ويخليها لك
فيصل: اللهم امين
فــــــــــي بــــيـــت ابـــــــــــو ســـــــــلـــيـــمـــان
سليمان: دخل على غرفة امه ولقاها جالسه بغرفتها باسها على راسها وجلس جنبها
ام سليمان: هلا والله بوليدي ايش فيه وجهك موطبيعي مضايقك شي قلي ياوليدي
سليمان: يمه انا ابغاك بموضوع مهم
ام سليمان:سم ياوليدي امرني
سليمان: مايامر عليك ظالم بس يمه انا رجال وكم لي من سنه متزوج وحنيت على ولد يشيل اسمي
ام سليمان: سليمان توك جاي من بيت اختك لولوه صح
سليمان: لولوه مالها دخل انا الي صممت عليها
امه: والي تبي تجيب لك الظنا هي ساره صح
سليمان: ايش عرفك انها ساره بعيدين ساره ايش يعيبها حملت وسقطت يعني ان شاءالله مافيها عيب يمنعها من الحمل زي هديل
امه: ياوليدي من قالك هديل فيها عيب انت اهتميت فيها والا وديتها لمستشفيات او احد يقرا عليكم ياوليدي لاتوسوس فيك اختك وتدمر سعادتك لولوه حاقده على هديل علشان امها وتبي تدمر سعادتها وبس تفهم معنى ايش حاقده مايهما ياوليدي لو تدمر سعادة اخوها بس اهم شي تشفي غليلها من المسكينه هديل
سليمان: يمه الله يهديك بس لان لولوه خايفه علي صارت راح تضر هديل
ابو سليمان: دخل عليهم وسمع نقاشهم ومن راح يضر هديل ماخلقته امه الي يبي يضرها
ام سليمان: بنتك توسوس بوليدي علشان تهدم سعادته مع زوجته الي ماشفنا منها الا كل خير
سليمان: لانها نصحتني وتبي لي اولد صارت توسوس وتهدم سعادتي
ام سليمان: ياوليدي سعادتك مع هديل مو مع ساره
ابوه: وتبي تتزوج ساره ياسليمان مالقيت غيرها
سليمان: يبه انت منعتني منها اول وها لمره هذي ماراح اسمح لاحد يفرق بيني وبينها
ابوه:صرت لاحد الحين ماتتحرم ابوك يا سليمان
سليمان: يبه اسف بس انا مصمم
ابوه: مصمم براحتك بس لاتضر هديل بشي والله لو يجيها ضيق ماخليك لا انت ولا سوسة االنخره لوله الي حقدها على هالبنت مادري متى يبي ينتهي وسارتك خذها واشبع فيها بعي عن بيتي
سليمان: لاحول الله حطو على هالمسكينه بعدين هديل بعيوني وانا لي بالشرع اربع وساره اكيد راح اسكنها بيت بروحها تاخذ راحتها
امه: ياوليدي اخاف تندم ياوليدي اسمع نصيحتي واعالج بزوجتك وادع ربك وربي راح يرزقك الظنا ساره مو لك ياسليمان وماتناسبك
سليمان: لاحول انا رجال وكبير واعرف مصلحتي وماتحمل احد يسب ساره قدامي يمه
امه: الشكوى لله هديل لام اختك تسبه وترمي عليها كلام وانت ساكت ماتدافع والحين ساره وانا امك نفخت وعصبت
سليمان: لااله الا الله يمه من الحين بدينا نقارن يمه ساره حبها هنا وياشر على قلبه
ابوه: والضعيفه هديل
سليمان: ابحطها هنا فوق راااااسي واشر على راسه
امه: الله المستعان بس هديل طلعتها من قلبك على تضحياتها معك وساره حطيتها بقلبك
سليمان: عمر ساره ماطلعت من قلبي وهديل قلت لكم ابحطها على راسي المهم تراني علمتكم ابروح اخطبها بكره وطلع
امه: لاحول الله مادري متى بنتك تبي تفك هالضعيفه من شرها
ابوه: المشكله انها لوح مهما هشتها ماتهتم ورجالها الدلخ الي يشوف ايش تسوي ببنته وساكت
سليمان: رقى معصب من نقاش اهله ويقول بقلبه من الحين بدو يدققون على الحبه معاي ومع ساره رمى بنفسه على الكنبه وفك ازارير ثوبه وغمض عيونه وحط يده على راسه وسرح
ماحس الا بيد ناعمه على كتفه ويشم ريحة عطرها المميزه
هديل: بسم الله عليك حبيي ايش فيك
سليمان: ناظر فيها وغمض ثانيه مافيني شي هديل
هديل:اجيب لك شي تشربه حبيبي لام شافته مارد راحت تجيب له ماء وعصير ليمون وجلست جنبه اشرب ياروحي وروق الدنيا ماتستاهل
سليمان: اخذ منها وشرب شوي الا يدق جوال هديل
هديل: ناظرت جوالها وطنشته
سليمان: ليه مارديتي هذي ندى صح عرفتها من نغمتها
هديل: كانت حاطه لندى انشودة فديت الي تذكرني ضحكت قالت ايوه ندو فديتها
سليمان:كم مره اقولك لاتتفدينها قدامي
هديل:حطت يدها على فمها وقالت اسفه قلبي
سليمان: ليه مارديتي عليها
هديل: اولا لانك موجود ثانيا لانها ادوختني تبغاني نتلاقى انا وياها لانها جايه عند خالها بجده
كانت تقول كذا وتتمنى سليمان يطيعها ويوديها بس خافت تطلبه
سليمان: قام قال الي يبغاك يجي لعندك
هديل: بس هي ماعندها اخوان ولا زوج زيي
سليمان: تبغاك تتصرف
هديل: بخوف هي تبغاني وانا ابغاها
سليمان:ناظرها بغضب وقالها فيه زوجه تشوف زوجها ضايق خلقه تطلبه يوديها لشي
هديل: قامت له وباستها بين حواجبه وعلى يده قالت حبيي سلامتك من الضيق بس انا ماكنت ابقواك بس انت سالتني
سليمان: خلاص هديل ماصار شي ابنام شوي احس اني دايخ
هديل: نوم العوافي قلبي وراحت دقت على ندى وعلمتها
ندى: ياسلام ليه يرفض صاحب السمو
هديل: مادري هو فديته احسه تعبان وخلقه ضايق
ندى: اقول طيري انتي وياه بس وربي ماخربه غير دلالك له
هديل: لاتقولي كذا ارجوك ندو
ندى: عارفه تراك ازعجتيني فيه وتعرفين اني ماطيقه
هديل: عارفه انك ماطيقن الا قيسك بس
ندى: وهـ بس فديت قيسي يانس هههههههههههههه
هديل: ههههههههههه مجنونه فكينا وقولي كيف اشوفك
ندى: اطلب قيسي يوديني لك مع انه البارح شكله زعل مني لاني طنشته فديته
هديل: احسن تصرفاته موحلوه ابدا
ندى: خلاص لاتسبينه مارضى عليك مارضيتي على الشين الي عندك كيف ارضى على قمري انا ههههههههههه
هديل: استحي يابنت ويالله ابنام تصبحين على خيرمابغى اتاخر على حبيبي
ندى: وانتي من اهل الخير اموووووووووووووووووواه
هديل: ههههههههههههه مجنونه هالبنت ياناس
ندى: ايوه مجنونه بحبك كيفي هههههههههههههه
في بيت اهل ساره كانت ساره طايره من الفرح
ابو ساره: اجل وين اهلك ليه ماجو يخطبون معاك
سليمان: انا كبير ومتزوج ماله داعي يجون معي
ابو ساره: ادخل بنتي على ناس مايبونها
سليمان: انا الي ابتزوجها موهم وووهي راح تعيش بيبت لحالهاوالاولى معهم
ابو ساره: والله انا ماحب ادخل بنتي على ناس مايبونها بس اذا وافقت ساره انا موافق وانرد عليك ان شاءالله اذا ردت لنا هي
سليمان: لانه متاكد من موافقت ساره ارتاح لانه طاح هم ابوها
فـــــــــي بـــيـــت ابـــــــــــو نـــا يـــــــــــف
سامي كان نايم دخلت عليه اخته شوق
شوق: يالله يكفي نوم
سامي: خليني ابنام وجر الغطا
شوق: نبغاك بخدمه
سامي : ماعندي خدمات ابنااااام عندكم السواق
شوق: الخدمه مولي لحبيتك
سامي: نط جالس قال اخدمها بعيوني بس هي تاشر
شوق: هههههههههههههه الله لناتبغاك توديها لبيت صديقتها هديل
سامي: دقايق اخذ شاور والبس واجيكم
طارت شوق لغرفتها تبشر ندى ندى انبسطت وراحت تتلبس وتتزين لصديقتها
شوق: دخلت على اخوها قالت يالله ترانا نتظرك تحت
سامي : اوكي دقايق بس طبعا اخينا كان سابح بالعطر ولابس بدله شبابيه حلو ومسرح شعره الطويل على ورا طلع من غرفته بس شاف جواله يبي يخلص شحنه مر على غرفة شوق ياخذ الشاحن
ندى: تاخرت بالنزول وكانت تحط اللمسات الاخيره وكانت فاكه شعرها المدرج على طوله وكان شعرها كثيف واسود ولابسه بلوزه اورنجيه غامق مع تنوره بني وطالع خيال
سامي: فتح الباب بسرعه والا يشوف هالقمر قدامه الي حس ان جمالها زاد بعد اخر ماشافها قبل سنتين
ندى: تفاجات وفتحت عيونها بقوه وبسرعه صدت
سامي: وقف متنح من هول المفاجاه وكان قلبه يدق طبول
شوق: دخلت وتفاجات وجرت اخوها
سامي: اسف وربي بس تفاجات ورجولي ماشلتني
ندى: جلست على السرير وهي تمسك خدودها الي شبن نار مع الاحراج
وهم بالسياره طبعا ندى مره كانت مستحيه ولاصقه بالباب
سامي: ماكان يطالعها بالمرايه علشان مايحرجها بس حبه يزيد زيد ويقول بقلبه
مادري متى هالحب راح يوفق يافتوني ياجنوني وياغلاي احبها ياناس اموت فيها ملاك يمشي على الارض


يتبــــــــــــــــــــــــــــــــع



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

الساعة الآن 10:17 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع ما يطرح في المنتدى من مواضيع وردود لا يعبر عن رأي إدارة المنتدى وإنما يعبر عن رأي كاتبه

Security team

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى